النجاح - أكدت اللجان الشعبية للدفاع عن الأقصى، اليوم الاثنين، أن التواجد الدائم أمام المستوطنين خلال الأيام القادمة سيفشل مخططاتهم الرامية إلى تقسيمه زمانياً ومكانياً.

ودعت اللجان في بيان لها، إلى شد الرحال للأقصى للدفاع عنه في وجه المستوطنين المتطرفين، خلال عيد "الغفران" الذي يبدأ يوم غد، ويليه عيد "العرش".

وقالت: "سنبقى الأوفياء لمسجدنا ندافع عنه في وجه غطرسة المحتل وقطعان مستوطنيه، وستبقى بوصلتنا نحو القدس والأقصى، لن نخذله ولن نتراجع حتى التحرير القريب إن شاء الله".