نابلس - النجاح - تقدم الحزب الديمقراطي المسيحي،  بمقترح لقطع تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا  حيث يستعد البرلمان الأوروبي  للتصويت عليه قبل ظهر اليوم".

وفي هذا السياق قال السفير المناوب في بعثة فلسطين لدى الاتحاد الأوروبي عادل عطية:" نبذل جهودا كبيرة على المستوى المحلي والعربي، وفي حال تم تبني القرار المقترح، ستقطع جميع مساعدات الاتحاد الأوروبي عن "الأونروا".

وتابع في تصريح لـ"صوت فلسطين": اسرائيل تمارس ضغوطاً،  على الاتحاد الاوروبي، فالاحتلال يختلق الذرائع لقطع المساعدات، عن الاونروا".

وأضاف عطية:" كما وتزعم ان هناك سوء ادارة في استخدام الأموال ويجب فتح تحقيق في ذلك".

وأشار  الى ان التصويت المقرر القيام به اليوم يندرج ضمن حملات الاحتلال الممنهجة من اجل انهاء عمل الاونروا.

يذكر ان لجنة الموازنة في البرلمان الأوروبي في بروكسل،  تجتمع اليوم الثلاثاء،  للتصويت على اقتراح تقدمت به (آنا فوتجا) عضو البرلمان الأوروبي، عن المجموعة الديمقراطية المسيحية، لحجز مساعدات تبلغ (100) مليون يورو، يرسلها الاتحاد الأوروبي إلى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في العام (2020)، على إثر ما سمّته سوء إدارة.