نابلس - النجاح - أعلنت نقابة الأطباء الفلسطينيين، مساء اليوم الخميس، وقف جميع الخطوات الاحتجاجية الصادرة عنها في بياناتها الأخيرة، وأهابت بالأطباء العودة الى أماكن عملهم كما كان قائما قبل السادس من آب 2019.

وقالت النقابة في بيان صدر عنها وصل "النجاح الإخباري" نسخة عنه، "حرصا من الجميع على المصلحة العامة وحرية الرأي المكفولة بالقانون الأساسي الفلسطيني وعلى صحة المواطن الفلسطيني، عقد اليوم اجتماع مطول حضره معالي وزير العدل ومعالي وزير الصحة وعطوفة الأخ ماجد الفتياني وسعادة النائب العام، وعطوفة وكيل وزارة العدل بحضور عطوفة نقيب الأطباء مع عدد من أعضاء مجلس النقابة حيث تم بحث أسباب المشكلة الأخيرة والتي أدت الى خطوات تصعيدية من النقابة وتم التوصل الى اتفاق فحواه:

وشددت النقابة على أن الطبيب سيبقى في المستشفى نظرا لوضعه الصحي لاستكمال العلاج، وسيتم العمل على إنهاء الملف التحقيقي بناء على تعهد النائب العام وذلك في أقرب وقت.

وأضافت: "لن يتم اعتقال اي طبيب بغض النظر عن نوع التهمة الا بعد صدور قرار قضائي قطعي وبالتنسيق مع نقابة الأطباء".

اقرأ أيضاً: نقابة الأطباء تهدد بالاستنكاف الجماعي وتحمل النيابة المسؤولية

ووعدت نقابة الأطباء بأن تبقى الأحرص على صحة المواطن الفلسطيني والدرع الحصين لجميع منتسبيها.

وكانت نقابة الأطباء حملت النيابة العامة المسؤولية الكاملة ما آلت إليه الامور وما سيحدث من تطورات وذلك لتعنتها وخرقها للقانون الأساسي الفلسطيني. كما جاء في بيان صدر عنها قبل أيام.