النجاح - طالب رئيس الوزراء ،محمد اشتية بإيجاد آلية لتدقيق كافة الاقتطاعات الاسرائيلية من أموال المقاصة، خاصة في موضوع التحويلات الطبية والبترول والمياه والكهرباء، مشيرا إلى التبعات القانونية والسياسية لقبول استلام أموال المقاصة منقوصة، والقبول بالاقتطاعات الإسرائيلية منها.

جاء ذلك خلال لقائه بالمبعوث الياباني الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط ماساهارو كونو، بحضور السفير الياباني لدى فلسطيني تاكيشي اوكوبو.

وبحث اشتية مع كونو تعزيز التعاون المشترك ما بين البلدين، خاصة سبل دعم اليابان لإنشاء الكلية الجامعية للتعليم التقني والمهني في فلسطين، إضافة إلى دعم إقامة العديد من المشاريع التنموية، تماشيا مع استراتيجية الحكومة في التنمية بالعناقيد.

وأكد اشتيه  تأكيده موقف القيادة الفلسطينية الرافض لورشة المنامة، معتبرا أنها تهدف لإخراج القضية الفلسطينية من سياقها السياسي، والترويج بأن حل القضية الفلسطينية وإنهاء الصراع يأتي من خلال حل اقتصادي يهدف لتحسين حياة الفلسطينيين.

وثمن رئيس الوزراء الموقف الياباني الداعم لفلسطين، مؤكدا أن زيارة المبعوث الخاص لعملية السلام والمشاركة في افتتاح مؤتمر سيباد في فلسطين، تشكل رسالة دعم وتضامن لأبناء شعبنا، ودعما لحل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967.