النجاح -  أكدت حركة "فتح" أن العدو مهما علت قوته وعظم بطشه لا يمكن أن يهزم إرادة شعبنا الفلسطيني، والتاريخ وحجم المؤامرات ضد شعبنا شُهاد على ذلك.

وقالت الحركة في بيان صدر عن عضو مجلسها الثوري، المتحدث باسمها أسامة القواسمي إن الخطر يكمن في فئران السفينة والمؤامرات الداخلية والتعاطي مع أفكار العدو.

وأضاف القواسمي، إن فصل غزة عن الوطن هو الوسيلة الإسرائيلية- الأميركية الوحيدة التي يمتلكونها لتصفية القضية الفلسطينية، وتمرير مؤامراتهم المتمثلة بصفقة العار وضرب منظمة التحرير الفلسطينية.

ودعا القواسمي حركة "حماس" إلى التوقف عن تزوير الأخبار والبيانات التي لن تخبِئ عيبا ولن تحل مشكلة، وبرفع قبضتها البوليسية عن شعبنا، ووقف مهاترات المفاوضات مع إسرائيل، والتوجه نحو إنهاء الانقسام بموقف جدي ووطني مسؤول بعيدا عن الأجندات الحزبية والإقليمية.