النجاح - وصل الوفد الأمني المصري اليوم الأحد، إلى تل ابيب للتباحث في عدة قضايا أهمها التصعيد على قطاع غزة.

ومن المقرر أن يصل فالوفد الأمني المصري قطاع غزة غداً، بعد الانتهاء من المباحثات مع دولة الاحتلال الاسرائيلي.

يأتي ذلك في ظل حالة من التوتر تسود في قطاع غزة، حيث نشرت صحيفة يديعوت احرنوت العبرية أنه ابتداءً من الصّيف المقبل، فإن "التعامل سيتغيّر من حرب الاستنزاف في قطاع غزّة"، في إشارة إلى مسيرات العودة وإطلاق البالونات الحارقة تجاه المستوطنات المحاذية للقطاع.

وكشفت الصحيفة أن "الكابينت" ناقش ثلاث خيارات للتعامل مع القطاع، هي: شنّ عدوان واسع؛ التوصل إلى تهدئة؛ ومسار اقتصادي بديل عن الحرب.