رام الله - النجاح -  بحث الأمين العام للجامعة العربية أحمد ابو الغيط، مع وزيرة خارجية النرويج اينه سواريدي، مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط، خاصة التطورات الأخيرة للقضية الفلسطينية.

وقال المتحدث باسم الأمين العام السفير محمود عفيفي، في تصريح صحافي له عقب اللقاء الذي عقد في مقر الجامعة اليوم الثلاثاء، إن الوزيرة النرويجية أهتمت بالتعرف على وجه الخصوص على وجهة نظر الأمين العام إزاء التطورات في فلسطين، وسبل استعادة فرص التوصل الى تسوية عادلة ودائمة لها على أساس حل الدولتين.

وأوضح السفير عفيفي، أن الأمين العام أثنى على  التزام الحكومة النرويجية بدعم حل الدولتين، والعملية السياسية التي تؤدي اليه، وأيضاً مساندتها للشعب الفلسطيني، خاصةً من خلال رئاستها للجنة المؤقتة لتنسيق المساعدات للفلسطينيين، مشيرا الى أن الأمين العام حرص أيضا أن يطلع الوزيرة على المشهد بشكل متكامل، وأهمية التمسك بدعم أسس تسوية القضية الفلسطينية في مواجهة التصرفات الانفرادية للحكومة الاسرائيلية والضغوط التي تمارسها الادارة الامريكية، مع ما يستلزمه ذلك من الاستمرار في حشد المواقف الدولية المؤيدة للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ولحل الدولتين.

وأضاف عفيفي، أن اللقاء شهد أيضاً التطرق الى نتائج القمة العربية الأوروبية الأولى  التي عقدت في شرم الشيخ يومي 24و25 فبراير الماضي، حيث اتفقت الوزيرة النرويجية مع الأمين العام على أن ما وصل للجانب النرويجي حول أعمال القمة يؤكد أنها اتسمت بالأهمية الكبيرة  للجانبين العربي والأوروبي، وأنها تعطي دفعة استراتيجية للتعاون بين الجانبين .