رام الله - النجاح - دعت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، إلى المشاركة في الفعالية التي ينظمها الاتحاد العام للمرأة، والأطر النسوية يوم الأربعاء المقبل في الخان الأحمر المهدد بالهدم والترحيل.

وتوجهت القوى في بيان صدر عنها، اليوم السبت، بالتحية للمرأة الفلسطينية في الثامن من آذار وفي كل يوم، ولشهيدات شعبنا والاسيرات في سجون الاحتلال بالتحية، مهنئة خالدة جرار بالإفراج عنها.

ورحبت بالتقرير الخاص للأمم المتحدة، داعية لوضعه موضع التنفيذ الفوري تمهيدا لمحاكمة قادة الاحتلال على الجرائم المتواصلة بحق شعبنا، وايفاد لجنة دولية مختصة للأراضي الفلسطينية المحتلة للوقوف على الانتهاكات التي تقوم دولة الاحتلال بحق شعبنا الأعزل، وتوفير الحماية الدولية حتى انهاء الاحتلال.

وجددت القوى رفضها لإجراءات الاحتلال في القدس المحتلة، وسياسات التطهير العرقي واستهداف المقدسات فيها، معربة عن فخرها بصمود شعبنا في المدينة وباب الرحمة، وافشال أهداف الاحتلال ومشاريعه لخلق وقائع على الارض لتغيير وطمس معالمها وافراغها من سكانها الاصليين.

ودعت القوى للمشاركة في فعاليات الجمعة الأسبوعية المتواصلة في الريسان والمغير وبلعين ونعلين ومواقع التماس مع الاحتلال ومستوطنيه، وتصعيد أشكال المقاومة الشعبية في كل أرضنا في الضفة وقطاع غزة.

وهنأت القوى الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا" لمناسبة الذكرى الـ29، لانطلاقته كفصيل من فصائل العمل الوطني وفي إطار منظمة التحرير الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا، مستذكرة مواقفه الوحدوية والمبدئية للدفاع عن حقوق شعبنا والانحياز للفقراء، والكادحين، والفئات المهمشة.