رام الله - النجاح - بحث مستشار الرئيس للعلاقات الإسلامية، قاضي القضاة محمود الهباش اجتماعا مع سفير دولة فلسطين لدى جمهورية مصر العربية دياب اللوح، ووكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرب، ترتيبات سفر معتمري المحافظات الجنوبية.

وحضر الاجتماع القنصل العام نداء البرغوثي، ووفد وزارة الأوقاف المستشار الوكيل محمود النيرب، والوكيل المساعد للحج والعمرة سليم الأشقر، والمدراء العامون محمد سلامة وابراهيم جادو، رئيس جمعية شركات الحج والعمرة في المحافظات الجنوبية عوض أبو مذكور.

وقال الهباش إن الرئيس والقيادة تبذل الجهود الطيبة من أجل التسهيل على أبناء شعبنا، وإن المرجعية المخوّلة في متابعة ملف الحج والعمرة لأبناء شعبنا في القطاع هي وزارة الاوقاف والشؤون الدينية والتعامل مع الشركات المرخصة والمؤهلة من قبلها، وتسهيل عملها من خلال سفارة دولة فلسطين بالقاهرة بالتنسيق والتعاون مع جهات الاختصاص في جمهورية مصر العربية.

وأضاف أن القيادة مستمرة في الاتفاقية والتفاهمات التي تمت قبل حوالي شهرين، من خلال وفد وزارة الاوقاف والشؤون الدينية، وبجهود ورعاية السفارة الفلسطينية بالقاهرة، و"سنبذل الجهد من أجل تمكين أكبر قدر من أبناء شعبنا بالمحافظات الجنوبية لأداء مناسك العمرة بالتنسيق مع الأشقاء في جمهورية مصر العربية".

بدوره، أطلع السفير اللوح  الحضور على نتائج اتصالاته ومتابعاته المستمرة مع الأشقاء في مصر، من أجل تسهيل خروج المعتمرين بناءً على الآلية التي تم اعتمادها والتوصل إليها قبل حوالي شهرين.

وقدم شكره إلى الأشقاء في مصر على جهودهم المستمرة  التي يقدمونها من أجل تسهيل خروج أهلنا في قطاع غزة، مؤكداً أهمية ما تم التوصل إليه بتوجيهات الرئيس محمود عباس.

بدوره، أكّد الوكيل أبو الرب أن هناك اجراءات لتنظيم مواعيد وآليات الخروج والسفر ما بين الخطوط الجوية الفلسطينية، بصفتها الناقل الرسمي الوطني، والجهات ذات العلاقة في جمهورية مصر العربية، بإشراف سفارة دولة فلسطين بالقاهرة، وحضور ومشاركة وزارة الأوقاف، وأن الخطوات تسير باتجاه تمكين أهلنا في قطاع غزة من أداء العمرة بعد انقطاعها لأربع سنوات نتيجة الظروف التي يعيشها القطاع، وبتوجيهات من القيادة الفلسطينية في إنجاز هذا الملف الهام.

ونوّه المجتمعون إلى أن سفارة دولة فلسطين بالقاهرة هي الجهة الرسمية المخّولة بالإعلان عن جدول تسيير رحلات العمرة، بعد الاتفاق على الإطار الزمني مع الأشقاء في جهات الاختصاص المصرية، وبكافة تفاصيل موسم العمرة.