رام الله - النجاح - افتتح المشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، المحطة الارضية للأقمار الصناعية الأولى من نوعها في فلسطين، والخاصة بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، حيث سيتم من خلالها نقل بث باقة البال سات إلى شبكة العربسات بشكل مباشر ودون الحاجة إلى شركات وسيطة، وبالتالي تحقيق استقلالية في البث الفلسطيني، وإعطاء صورة وجودة عالية المستوى.

وقال عساف خلال حفل الافتتاح، الذي جرى في مقر المحطة بحديقة الاستقلال في مدينة البيرة، اليوم الثلاثاء، إننا نستطيع من خلال هذه المحطة إرسال الباقة الفلسطينية "بال سات" مع الباقات الأخرى الموجودة الى الأقمار الصناعية بشكل مباشر ودون الحاجة إلى وسيط كما كان يجري في السابق.

وأضاف ان "افتتاح المحطة مهم من نواحي عديدة حيث يحقق الاستقلال في البث الفلسطيني، رغم أننا دولة تحت الاحتلال، إلا أننا نسعى للخلاص منه، وافتتاحها خطوة نحو الاستقلال"، مضيفا ان هذه المحطة مهمة في مجال الاتصالات والإعلام والمعلومات، كوننا لن نكون بحاجة لوسطاء من أجل إرسال البيانات والمعلومات.

وأشار إلى أن هذه المحطة لن تخدم قطاع الإعلام فقط، بل دولة فلسطين بكل مكوناتها، مؤكدا أن الوزارات المتخصصة بإمكانها الاستفادة من هذه الخدمة الأولى التي يتم إطلاقها منذ إنشاء السلطة الوطنية.

وتحدث عساف عن الأهمية الأخرى للمحطة الأرضية، مشيرا إلى أن الهيئة ستنتقل الى البث على تقنية الوضوح عالي الجودة او كما تعرف بـ"HD"، وهي تقنية متطورة جدا سيلمسها المشاهد الفلسطيني وسيلاحظ الفرق في الوضوح.

وقال: "ستكون شاشة فلسطين كما الشاشات العالمية من حيث وضوح البث والشفافية التي ستكون عليها لأن المشاهد الفلسطيني يستحق ذلك".

وثمن عساف دور الرئيس محمود عباس، الداعم لكل المشاريع التي سعت الهيئة الى تنفيذها، كذلك المؤسسة العربية للاتصالات "عربسات"، على تبرعهم بهذه المحطة، وتعاونهم وتنسيقهم مع الهيئة منذ بداية العمل بها ولغاية إطلاقها، لافتا إلى أنه تم التعاون بين "عربسات" ومهندسي الهيئة بكافة التفاصيل.

واعتبر أن افتتاح المحطة بهذه التقنية مؤشر على امتلاك فلسطين للخبرات التي تمكنها من تحقيق الانجازات، وهذا سيجعلنا أقرب لتحقيق الإنجاز الوطني على كل المستويات.

من ناحيته، قال مدير التشغيل في الهيئة، والذي أشرف على المحطة، مأمون فنشة، إنها الأولى للبث الفضائي، حيث كنا في السابق نستخدم البث من خلال شركات وسيطة خارج فلسطين، وهذه المرة سنقوم بالبث بشكل مباشر من هنا وبتقنية حديثة.

وذكر أن المهندسين اكتسبوا خبرات عملية من خلال تعاونهم مع "عربسات"، مؤكدا ان هذه المحطة تم تشغيلها بأيد فلسطينية عملت على مدار الأسبوعين الماضيين لتكون جاهزة للإطلاق وبتقنيات حديثة، حيث تم توفير التقنية، ونحن جاهزون للبث بوضوح عالي الجودة "HD".

وقال: "أطلقنا قبل عامين باقتنا على قمر عربسات ولم نكن قادرين على البث من فلسطين، لكننا اليوم أصبحنا قادرين على البث لأقمار عربسات والتحكم من خلال المعدات الجديدة كما أننا جاهزون لإطلاق قنواتنا الرسمية وأي قنوات أخرى".

بدوره، قال رئيس تحرير جريدة الحياة الجديدة محمود أبو الهيجا، إن "هذا التطور اللافت لتلفزيون فلسطين يقدم رواية شعبنا ويوصل صورته ورسالته بشكل أفضل، ويدلل على أن دولة فلسطين لم تعد مجرد عناوين وخطاب سياسي، بل عملا يؤسس مكونات الدولة".

من جانبه، ثمن مدير المشاريع الاستراتيجية في شبكة عربسات عماد المصري، دور الوزير عساف لتعاونه في تدشين هذه المحطة، معتبرا أن هذا إنجاز تاريخي لفلسطين.