النجاح -  أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في بيان لها ظهر الأحد، أن اللواء قدري ابو بكر تسلم مهامه رسميا كرئيس للهيئة خلفا للوزير عيسى قراقع، بحضور المدراء العامين في الهيئة ورؤساء الوحدات.

وأطلع قراقع خلال مراسم الإستلام والتسليم، اللواء أبو بكر وعدد من أعضاء اللجنة الإدارية الجدد المكلفة بإدارة الهيئة، على كافة التفاصيل الإدارية والمالية والقانونية للمؤسسه، وعلى الأوضاع والظروف الصعبة التي تحيط بقضية الأسرى في سجون الاحتلال على كافة الصعد.

من جانبه أكد أبو بكر أن التحديات التي ستواجه الهيئة الإدارية الجديدة كبيرة، وفي مقدمتها القانون الإسرائيلي بخصم مخصصات عوائل الشهداء والأسرى من أموال الضريبة التي تجبيها لصالح السلطة، والهجمة الإسرائيلية الشرسة على مشروعية النضال الفلسطيني ومحاولة تجريمه دوليا.

وأضاف" سنواصل وبتعاون كافة كواد الهيئة مسيرة الدفاع عن الأسرى وذويهم والأسرى المحررين، لأن هذا واجب وطني وانساني لا يمكن التفريط به".