النجاح - حذرت دائرة الأرصاد الجوية المواطنين، من التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر لفترة طويلة خاصة أثناء ساعات الذروة ما بين الساعه الحادية عشرة والساعة الرابعة عصراً، ومن خطر إشعال النار في المناطق التي تكثر فيها الأعشاب الجافة خشية الحرائق في ظل الأجواء الحارة والجافة التي تتعرض لها فلسطين والمنطقة هذه الأيام.

وأوضحت دائرة الأرصاد الجوية أنه من المتوقع أن تكون الأجواء اليوم الأربعاء شديدة الحرارة وجافة، ويطرأ ارتفاع اخر على درجات الحرارة لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 8 درجات مئوية، وتصبح الرياح  شمالية غربية إلى شمالية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحيانا، ويكون البحر خفيف ارتفاع الموج.

أما يوم الخميس يكون الجو وبحسب تقديرات الأرصاد الجوية حاراً نسبياً إلى حار، ويطرأ انخفاض ملموس على درجات الحرارة مع بقائها أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 4 درجات مئوية، وتصير الرياح جنوبية غربيةإالى شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحيانا، ويكون البحر خفيف ارتفاع الموج.

فيما من المتوقع أن يكون الجو يوم الجمعة، غائماً جزئياً إلى صاف، ويطرأ انخفاض آخر على درجات الحرارة مع بقائها أعلى من معدلها السنوي العام بقليل، وتكون الرياح جنوبية غربية إلى شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحيانا، ويكون البحر خفيف إلى متوسط  ارتفاع الموج.

 الدفاع المدني يحذر...

إلى ذلك حذر الدفاع المدني الفلسطيني المواطنين والمزارعين والعمال من ضربات الشمس وحرائق الأشجار والأعشاب في ظل موجة الحر الشديدة التي تشهدها فلسطين اعتبارا من اليوم وحتى نهاية الاسبوع.
وأكد بيان صدر عن إدارة العلاقات العامة والإعلام في الدفاع المدني حصل "النجاح الإخباري" نسخة منه على ضرورة تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس خلال ساعات الذروة الممتدة ما بين الساعة الحادية عشر صباحا والساعة الرابعة بعد العصر وذلك تفادياً لخطر الإصابة بضربات الشمس والإجهاد الحراري ، بالتزامن مع موجة الحر وتحذيرات دائرة الأرصاد الجوية الفلسطينية من ارتفاع درجات الحرارة خلال الأيام المقبلة.

وقدم الدفاع المدني نصائح إرشادية هي :
1- عدم الخروج والتعرض للشمس مباشرة خاصة فترة الذروة .
2- عدم إشعال النيران بالقرب من الأشجار او الأعشاب الجافة خصوصاً القريبة من ممتلكات المواطنين .
3- الإكثار من شرب السوائل ويفضل ارتداء الملابس الخفيفة والفضفاضة .
4- الانتباه لعدم ترك الاطفال يلهون ويلعبون مباشرة تحت الشمس خاصة مع تكرار مثل هذه الحالات كان آخرها ما حصل بطولكرم ظهر الأمس.
5- الانتباه للمواد القابلة للإشتعال وإبعادها عن مصادر اللهب وإرتفاع الحرارة .
6_الحذر من السباحة في برك المياه الزراعية والابار . 
وأهاب الدفاع المدني بالمواطنين ضرورة الاتصال السريع عند وقوع أي حادث على رقم الطوارئ المجاني من الهاتف الثابت أول المحمول “102” الخاص بعمليات الدفاع المدني ، الأمر الذي يقلل من الخسائر وتأكيداً على سلامة المواطنين وحماية الممتلكات .

الزراعة تقدم ارشادات عملية للمزارعين...

في سياق متصل حذرت وزارة الزراعة من موجة الحر الشديدة التي تضرب المنطقة، داعية المزارعين ومربي الدواجن والثروة الحيوانية لأخذ الاحتياطات اللازمة واتباع ارشاداتها للتقليل من الآثار السلبية لارتفاع درجات الحرارة في قطاعي الثروة الحيوانية والنبات.

وذكرت الوزارة أن ارتفاع درجات الحرارة يؤثر بشكل كبير على صحة الدواجن، وخاصة الكبيرة في العمر، أي التي يتجاوز عمرها أكثر من 25 يوماً، مبينة أنه حال تجاوزت درجة الحرارة الحد المسموح به، فإن ذلك يسبب ضرراً كبيراً على صحة الدواجن، وممكن أن يؤدي لنفوق أعداد كبيرة منها.

وأوضحت أن موجة الحر الشديدة تؤثر أيضاً على جميع الحيوانات وعلى الإنتاج الحيواني، ولكن الحيوانات قادرة على تحمل الحرارة أكثر من الدواجن، الأمر الذي يتطلب من المزارعين الانتباه إليه، والاستعداد الجيد، واتخاذ الإجراءات والإرشادات اللازمة تفادياً لأية خسائر وأضرار.

وبما يخص الثرورة الحيوانية، فقد قدمت وزارة الزراعة عدة إرشادات للمزارعين حول كيفية التعامل مع موجة الحر، منها وضع الرشاشات فوق المزارع وستائر من "الخيش" على جوانبها، وزيادة عدد السقايات مع رفع مستوى المياه فيها لترطيب جسم الدواجن، وتشغيل المراوح إن وجدت، وتخفيف الازدحام داخل المزرعة.

ومن الإرشادات أيضاً، وضع فيتامين "c" في المياه المقدم للدواجن، وتقليل أعداد الطيور المرباة مقارنة بباقي فصول السنة، وتقديم العلف في ساعات الصباح الباكر، أي قبل الساعة العاشرة صباحاً، ورفعها من أمامهم قبيل اشتداد الحرارة حتى لا تتأثر بها، ومن ثم إعادتها مرة أخرى بعد ساعات العصر.

وأوصت وزارة الزراعة بضرورة إغلاق فتحات التهوية في الجهة التي يدخل منها الهواء الساخن وتركيب ستائر من الخيش في الواجهات المعرضة للشمس مع ترطيبها باستمرار بالماء عند هبوب الرياح الخماسينية، بالإضافة إلى العمل على دهن براميل المياه باللون الأبيض الذي يعكس ضوء الشمس، ويقلل من نسبة تعرض المياه التي تذهب للسقايات للسخونة، التي تساعد على نفوق أعداد من الدواجن.

وفيما يتعلق بالقطاع النباتي، فقد أوصت الوزارة المزارعين بعدم الري في ساعات الظهر ومراجعة ارشادات الوزارة لتفادي الخسارة وتلف المحاصيل، مشددة على أهمية تهوية الدفيئات فيما يتعلق بالزراعات المحمية، أما باقي المزروعات فحثت المزارعين على تفادي الري في ساعات الظهر واقتصاره على بداية النهار أو ليلاً.

كما أوصت المزارعين بزراعة أشتال الخضار في الصباح الباكر أو في ساعة متأخرة من النهار، ودهان أسطح الدفيئات بالجير أو وضع شِباك بلون أسود، وعمل فتحات تهوية للدفيئات.

ودعت المزارعين كذلك لتقليم وتوريق النباتات وبالأخص "نبات الطماطم" في الدفيئات، للسماح بنفاذ التيار الهوائي