النجاح - وضع رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الوزير عيسى قراقع، ورئيس مجلس بلدي ترمسعيا رسمي حجاز، إكليلا من الزهور على ضريح الشهيد عميد الأسرى احمد جبارة "ابو السكر" في ترمسعيا في الذكرى السنوية الخامسة لرحيله.

وجاء ذلك بمشاركة عائلة الشهيد ووفد من الهيئة وعدد من أهالي ترمسعيا.

وقال قراقع "إن الراحل احمد ابو السكر هو رجل حقيقي، مناضل وانسان ترك ظلاله على الجميع، وكان مدرسة في العطاء والصمود والبطولة، نفتخر به كرمز من رموز النضال الوطني الفلسطيني وكرمز لنضال الأسرى والأسيرات من اجل الحرية والكرامة".

وأضاف حجاز "ابو السكر كان معلماً من معالم النضال الفلسطيني خارج السجون وداخلها، لا يمكن ان ننساه، وهو الذي لم يترك اي مواجهة او اضراب او موقف الا وشارك فيه على مدى اكثر من نصف قرن".

يذكر أن الشهيد احمد جبارة "ابو السكر" مواليد عام 1936 في بلدة ترمسعيا شمال رام الله، أمضى 27 عاما في سجون الاحتلال الاسرائيلي بعد أن وجهت له تهمة وضع ثلاجة مفخخة في ميدان صهيون وسط تل ابيب عام 1975 والتي قتل فيها 13 إسرائيلياً، وقد اصدرت المحكمة حينها حكما بالمؤبد و30 عاماً بحق ابو السكر.

افرج عن "ابو السكر" عام 2003 بطلب من الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، وتوفي مساء يوم الثلاثاء 16 تموز 2014 اثر اصابته بنوبة قلبية.

كما قام قراقع والوفد المرافق بتقديم واجب العزاء لذوي الشهيد محمد مرشود (30 عاما) من مخيم بلاطة بنابلس.

وكان الشاب محمد عبد الكريم مرشود استشهد متأثرا بجروح أصيب بها في التاسع من شهر نيسان الماضي، بعد إطلاق النار عليه من قبل مستوطن قرب مستوطنة "ميشور أدوميم" في منطقة الخان الأحمر بين القدس، وأريحا؛ بحجة محاولته تنفيذ عملية طعن.

كما زار قراقع والوفد المرافق، الأسير المحرر باسل البزرة في نابلس وقدموا له التهاني بمناسبة الافراج عنه بعد 15 عاما في السجون.