وفاء ناهل - النجاح - قال راصد الزلازل في المرصد الوطني للزلازل ولاء عجعج:" إنّ النشاط الزلزالي بدأ يوم الثلاثاء الماضي في منطقة بحيرة طبريا، وفي المنطقة بشكل عام، وتجاوز عدد الهزات التي تم رصدها(100) هزة، وتراوحت بين( 1.2الى 4.5 )على مقياس "ريختر"، بعمق ما بين (5- 10) كيلومتر".

وأكد عجعج في تصريح لـ"النجاح": شهدت هذه المنطقة من قبل مثل هذه الاهتزازات ولكن ليس بكثافة هذه الهزات وتتابعها".

 وحول امكانية حدوث زلزال مدمر أضاف:" علم الزلازل علم احتمالي وحصلت على مستوى العالم قبل ذلك سلسلة من الهزات الأرضية وبعد ذلك حدث زلزال كبير، وفي بعض الأحيان حصلت مثل هذه الهزات وكانت تفريغًا لطاقة الزلزال، ولا نستطيع حصر هل سيحدث زلزال أم لا،  هي منطقة نشطة زلزالياً وشهدت زلازل كبيرة قبل مئات السنين".

وتابع عجعح:" إذا ما تحدثنا عن فلسطين ستتأثر بكل تأكيد كافة المناطق في حال حدوث زلزال بالإضافة لسوريا والأردن ولبنان،  إذا ما كان الزلزال في منطقة الشمال وهي المنطقة النشطة حاليًا، حيث ستتأثر المنطقة بدءً من الكرمل ويافا وحيفا حتى البحر الميت".

وإشار إلى أن جميع المناطق ستتأثر بهذا الزلزال ولكن بشكل متفاوت، فهذا يعتمد على طبيعة المنطقة والصخور والتربة وكذلك الابنية،  وأضاف عجعج:" في مدينة نابلس المنطقة التي نعتبرها خطيرة في حال حدوث زلزال هي منطقة"البساتين" فالتقسيم الزلزالي في المنطقة عال وتتأثر بشكل أسرع نظراً لوجود المياه تحتها".