منال الزعبي - النجاح - درب الخير معبَّد بالعطاء وفي شهر الخير والبركة والرحمة، تكثر التبرعات والمبادرات ليعمَّ الخير الجميع في منحىً تكافليٍّ يتميّز به أهل فلسطين.

وفي مدينة نابلس التي يتسابق أهلها في مضامير الخير تتكفَّل جمعية التضامن ما يزيد عن (5000) طفل يتيم وأكثر من (1800) من أمهات الأيتام، وهي جمعية تتعلق بالجانب الإنساني.  

وفي حوار مع رئيس جمعية التضامن الخيرية د.علاء مقبول، قال لـ"النجاح الإخباري"، "تواصل الجمعية أعمال الخير طوال العام من توفير المستلزمات المادية والعينية وحتى النفسية الترفيهية التي يدعمها أهل الخير، وتوفِّر لهم المساعدات من أهل الخير وهم كُثر".

وأضاف مقبول: "بدأت الجمعية قبل شهر من الشهر الفضيل بالاستعداد حيث جهّزت معرض رمضان  للألبسة والأحذية، بعشرات آلاف القطع الجديدة التي قُدِّمت من معارض الألبسة كزكاة مال، وسيتم توزيعها بالتعاون مع (20) طالبة جامعية متطوعة".

معرض يُقام على (400م)  نوَّه مقبول أن الأمّ تشعر  براحة وسعادة وهي تتجول وتتلقى المساعدة من المتطوعات تختار ما يحلو لها.

وبيَّن أنَّ المعرض يبدأ من يوم السبت القادم حتى نهاية شهر رمضان المبارك.

وأنَّه سيتم  توزيع آلاف الطرود الخيرية  التي تستهدف فئة الأيتام أيضًا.

وأشار مقبول  إلى أنَّه تمَّ التنسيق مع المؤسسات الخيرية بخصوص توزيع الأعمال الخيرية، من أغذية وألبسة كلجنة زكاة نابلس المركزية، ما يكفل توسيع الدائرة وإشمال العدد الأكبر من المحتاجين.

و بالرغم من صعوبة الظروف التي يعيشها شعبنا يبقى الخير موجود، ونوَّه مقبول إلى ضرورة أن يتفقد كلَّ شخص أهله وجيرانه ليعم الخير والأمل الجميع.

مبادرات

وضمن مبادرات الخير أيضًا يفتح سوق رمضان الخيري الأوَّل أبوابه اليوم الخميس الموافق 1/رمضان، تحت رعاية محافظ محافظة نابلس اللواء أكرم الرجوب وهو بتنظيم الجمعيات الجمعيات واللجان الخيرية بمحافظة نابلس.

ووضَّح الدكتور أحمد شرف لـ"النجاح الإخباري"، وهو صاحب المبادرة بقوله: "طرحت فكرة سوق خيري للفقراء وبحمد الله لاقت رواجًا عند أهل الخير والمؤسسات الرسميَّة، وبتشجيع اللواء أكرم الرجوب كان هناك تجاوب، ثمَّ تنفيذ".

وأضاف شرف: "شهر رمضان هو عبادة الصيام والقيام والصدقات والتكافل، ومن ضمن العبادات إطعام الطعام، بل إنَّ الرسول صلى الله عليه وسلم كان أوّل خطاب له، "أيَّها الناس افشوا السلام وأطعموا الطعام".

وعن الجمعيات الراعية والمشاركة قال شرف كلُّها جمعيات خيرية وتمَّ التواصل مع التجار الذين أثبتوا أنّه فعلًا باب الخير مفتوح وأهله كُثر.

وبيَّن شرف أنَّ السوق في مطعم سليم أفندي بداية طلعة مدرسة الراهبات، وسيبدأ اليوم ما بين الساعة (12 ظهرًا- 6 قبل المغرب)، ويستمر ثلاثة أيَّام على أن يُعاد فتحه أوسط الشهر وآخره.

وذكر شرف أنَّ الشوق يستهدف قرابة (1000) مستفيد تمَّ تحديدهم من قبل وزارة الشؤون و تمَّ توزيع كوبونات على العائلات المستهدفة وكل المعروضات بسعر التكلفة أو أقل، على أمل أن يشمل السوق شريحة أكبر في قادم الأيّام.

مع حلول هذا الشهر الفضيل يكثر الخير والساعين في طريقه، لما فيه من طهارة للنفس والمال وخير يعمُّ الجميع.