مهند ذويب - النجاح - نشَرت المفوضيّة الفلسطينيّة لمنظمة التّحرير في واشنطن صباح اليوم مقطعًا باللّغة الإنجليزيّة يتحدّث عن استشهاد الصّحفي ياسِر مرتجى، الذي استشهد مساء أمس إثر إصابته بعيارٍ ناريّ في البطن أثناء قيامه بتغطية مسيرات العَودة التي انطلقت في الثلاثين من آذار الماضي؛ لينضمّ شهداء الأرض، الذي وصل عددهم إلى ثلاثين شهيدًا، ومئاتِ الجرحى. 

وكتب السّفير حسام زُملط رئيس مفوضيّة المنظّمة في واشنطن على حِسابه في فيس بوك: " قبل أنْ يبردَ جسده الطاهر، نشرنا هذا الفيديو للشّعب الأمريكي عن اغتيال إسرائيل أمس للصّحفي ياسر مرتجى. شهداؤنا ليسوا أرقامًا، بل نجومٌ وقصصٌ ملهمة، وأحلامٌ لا تَموت". 

وتجدر الإشارة إلى أنّ الولايات المتّحدة أمس وللمرّة الثانية خلال أسبوع تعرقل صُدور أيّ بيانٍ عن مجلس الأمن بخصوص مجازر الاحتلال في غزّة.