النجاح -  أعلن وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم، أن الوزارة أنهت ترتيباتها بالتنسيق مع وزارة الزراعة وسلطة الطاقة لتوحيد أراضي جامعة فلسطين التقنية - خضوري، وسيتم خلال الفترة القصيرة المقبلة التوقيع على اتفاقية توحيد أراضي الجامعة.

جاء ذلك خلال افتتاح صيدم، اليوم الأحد، للمؤتمر الثالث حول البحث والابتكار في الهندسة وتكنولوجيا المعلومات "مشاريع تخرج الطلبة" الذي نظمته جامعة خضوري، كما شارك في حفل إطلاق المخطط المكاني للجامعة.

وأكد أن خطوة توحيد أراضي "خضوري" تعد تطوراً تاريخياً في حياة الجامعة، شاكراً وزير الزراعة  سفيان سلطان، ورئيس سلطة الطاقة ظافر ملحم على تعاونهما الكبير في هذا الملف، بما ينعكس على تطور الجامعة ورفعتها وتحقيق المزيد من الإنجازات، خاصةً أن "خضوري" تسطر يومياً أسمى نماذج الصمود في وجه الاحتلال وانتهاكاته التي تطال مقرها الرئيس وفرعها في العروب.

وشدد صيدم على احتضان الوزارة للابتكار والإبداع والتميز والريادة في كافة المؤسسات التعليمية، مشيداً بمشاريع الطلبة التي شملها المؤتمر الثالث حول البحث والابتكار في الهندسة وتكنولوجيا المعلومات.

ولفت إلى إطلاق الوزارة للتعليم التكاملي الذي يجمع بين التعليم النظري والتطبيق العملي، مشيراً إلى الخطوة التي خطتها الوزارة بدمج الكليات التقنية الحكومية بجامعة خضوري بما يسهم في تشجيع التوجه نحو قطاع التعليم المهني والتقني.

وتطرق صيدم إلى خطوة دمج هذا القطاع في التعليم العام، ضمن توجهات ومساعي الوزارة الرامية لدعم هذا القطاع وتغيير النظرة السلبية حوله، وإلى النجاحات التي حققها نظام التعليم، ببشهادات دولية، آخرها إشادة البنك الدولي وتأكيده أن نظام التعليم الفلسطيني هو الأفضل على مستوى الوطن العربي، والإنجازات التربوية المتلاحقة على كافة المستويات.