النجاح -  أكد مقرر الامم المتحدة الخاص بحقوق الانسان في الاراضي الفلسطينية المحتلة مايكل لينك، اليوم الثلاثاء، أن اسرائيل أخفقت في الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي لضمان حقوق السكان الفلسطينيين الخاضعين لسيطرتها.

جاء ذلك في تقرير دوري للمقرر الخاص المعروض أمام الدورة الـ37 لمجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان المتواصلة من 26 فبراير الماضي وحتى 23 مارس الجاري، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الكويتية "كونا".

وشدد لينك في تقريره على فشل اسرائيل في تقديم نظام رعاية صحية للفلسطينيين الذين يعيشون في قطاع غزة وجعلته على حافة الانهيار الى جانب سياسة الاحتلال الاسرائيلي بشكل عام في توسيع المستوطنات وضم الأراضي ونهب الموارد ما كان له تأثير كبير على الرعاية الصحية والمحددات الاجتماعية الأوسع لصحة الفلسطينيين في الأراضي المحتلة".

ورصد لينك بقلق كبير زيادة التأخير أو الرفض في تصاريح الخروج لأولئك الذين يسعون للحصول على العلاج الطبي اللازم خارج قطاع غزة، مشيرا في الوقت ذاته الى تأثير تلك السياسات التي تنتهك القانون الانساني الدولي على صحة الاطفال الفلسطينيين والذين يعانون من معدلات مرتفعة من سوء التغذية بشكل مثير للقلق في أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة.

كما اشار لينك في تقريره إلى قرار الولايات المتحدة بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وما أدى الى "الشعور باليأس بين الفلسطينيين بعد 50 عاما من الاحتلال".

يذكر ان مجلس الامم المتحدة لحقوق الانسان كان قد عين لينك في عام 2016 مقررا خاصا معنيا بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967