النجاح - أعرب رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية نيكولاس مادورو موروس ، نيابة عن الشعب البوليفاري وحكومته، عن استنكاره وإدانته الشديدة للهجوم الإرهابي الذي استهدف موكب رئيس وزراء دولة فلسطين رامي الحمد الله، خلال زيارته لقطاع غزة، والذي أصيب فيه سبعة من مرافقيه.

وتأمل حكومة فنزويلا البوليفارية في التعافي السريع للجرحى، بالإضافة إلى دعم التحقيقات التي تجريها حاليا حكومة دولة فلسطين بشأن الحقائق، للعثور على المسؤولين عن هذا الهجوم المؤسف.

وجاء في بيان للرئاسة الفنزويلية، أن الجمهورية ملتزمة تاريخيا بقضية فلسطين العادلة، وتؤكد من جديد التزامها المطلق بتحقيق سلام دائم للشعب الفلسطيني، وكذلك في تقرير المصير لسيادته الكاملة واستقلاله والاعتراف بحقوقه غير القابلة للتصرف.