النجاح - طالب رئيس هيئة شؤون الاسرى عيسى قراقع اتحاد البرلمان الدولي بإتخاذ اجراءات ازاء سلسلة القوانين والتشريعات التي يشرعها البرلمان الاسرائيلي والمعادية لحقوق الانسان ولحقوق الشعب الفلسطيني والتي تفوح منها رائحة العنصرية والكراهية ، داعيا قراقع البرلمان الدولي الى إدارج البرلمان الاسرائيلي كبرلمان عنصري ومعادي للديمقراطية وحقوق الانسان .

وأشار قراقع انه منذ 2014 وضع امام البرلمان الاسرائيلي ما يزيد عن 160 قانونا ومشروع قانون تستهدف الحقوق الشرعية للشعب الفلسطيني وتنتهك العدالة الانسانية والمعاهدات الدولية وأسس التشريعات العادلة التي يفترض ان تنسجم مع القانون الدولي.

وذكر ان مشروع قانون خصم عوائد الضرائب الفلسطينية بحجة دعم عوائل الاسرى والشهداء والجرحى، ومشروع قانون الاعدام، ومشروع قانون سحب اقامات المقدسيين ، ومشروع قانون احتجاز جثامين الشهداء، وقوانين اعتقال الاطفال ورفع الاحكام بحقهم وغيرها من القوانين الجائرة تنتهك بشكل فظيع اتفاقيات جنيف وقرارات الامم المتحدة وتضع كل جرائم الاحتلال واعماله الاجرامية تحت غطاء ما يسمى القانون .

واوضح قراقع ان على اتحاد البرلمان الدولي ووفق اهدافه تنمية العمل من اجل السلام العالمي وبصفته عضو استشاري مع المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للامم المتحدة ودعم اهداف الامم المتحدة، وكان له دور مؤثر في إنشاء محكمة العدل الدولية أن يتحرك وفق دوره وصلاحيته لوضع حدّ للتوغل الاسرائيلي من خلال قوانين متطرفة وعدائية تشرع ضد الشعب الفلسطيني واعتبار هذه القوانين قوانين باطلة وغير شرعية.