النجاح - بحث رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، اليوم الأحد، ومسؤول مشاريع المياه والصرف الصحي في حوض البحر المتوسط فريد ريك موريل، ومديرة الوكالة الفرنسية للتنمية كاترين بونو، وبعثة الوكالة الفرنسية، مشروع محطة معالجة مياه الصرف الصحي.

حضر اللقاء مدير مشاريع سلطة المياه في الضفة الغربية وقطاع غزة سعدي علي، وعدد من أعضاء المجلس البلدي ومدراء الوحدات الإدارية.

وقدم أبو سنينة شرحاً عن أوضاع الخليل بشكل عام، مشيداً بجهود الوكالة الفرنسية للتنمية، خاصة في مجال المياه والصرف الصحي، مؤكداً أن البلدية تعمل جنباً إلى جنب مع كافة مؤسسات الوطن لما فيه مصلحة المواطن الفلسطيني، مثمناً موافقتهم على دعم عدة مشاريع احداها مشروع بناء القدرات الذي سيُنفذ قريباً، مشيرا للتعاون الحقيقي بين بلديتي الخليل ويطا لتنفيذ مشروع محطة المعالجة.

بدوره أوضح المهندس علي، أن سلطة المياه تولي مشاريع محطات المعالجة أهمية كبيرة، وتتابع عن كثب مشروع محطة الخليل وستعمل على تذليل العقبات أمام هذا المشروع الحيوي والهام، مثنياً على الدور الكبير الذي تلعبه بلدية الخليل في سبيل إنجاح هذا المشروع وخروجه إلى حيز التنفيذ.

من جانبها أكدت بونو، أن العام الجاري "2018" سيكون عام تنفيذ المحطة، وأن طاقم الدعم الفني سيزور الخليل قريباً للبدء بالمشروع، موضحةً أن هذه الزيارة تأتي لتقييم المشاريع الجاري تنفيذها ولبحث مشاريع مستقبلية.