النجاح -  قال مدير عام التنسيق الزراعي بوزارة الزراعة طارق ابو اللبن، ان استيراد الخراف والماعز ودخولها للضفة سيشهد خلال العام الجاري ارتفاعا كبيراً، واوضح  ابو اللبن ان الالاف من رؤوس الخراف والماعز دخلت الضفة خلال الاسبوع الماضي،  وانه جاري التحضير لادخال 6 الالاف راس اخرين الاثنين المقبل.

واكد ابو اللبن ان اهم خطط وزارة الزراعة التي تسعى لتحقيقها جعل الاسعار خلال شهر رمضان مستقرة من حيث اللحوم الاحمراء والخراف والاغنام والدجاج لتكون، متوفرة بشكل مناسب لكل المواطنين وباسعارمعتدلة، ولذلك بدات الوزارة خلال هذا العام وبشكل مختلف عن الاعوام السابقة،  حيث دخل لغاية الان 16300 راس من الاغنام والخراف، وخلال الاثنين القادم سيتم ادخال ما تبقى للضفة استعدادا لشهر رمضان، فخلال عشرين يوم سيصل العدد الى 26000 راس وهناك توقعات بان يكون هناك 1000 راس اخرى خلال شهر رمضان.

واضاف ابو اللبن " سنوفر هذه السلعة للمواطنين بخطط ثابتة، وتم استيرادها الدفعة الاولى من البرتغال، وسيتم ايصال 6000 اخرى من صربيا، ورومانيا وهنغاريا، فهذه المناطق التي يسمح بادخال المواشي منها لفلسطين، والسبب الاهم هو ان الاغنام التي تتركز في هذه المناطق تشبه بجودتها الماعز البلدية، ونتوقع ان يكون الرضى من قبل المواطنين عالي، وسيكون هناك دفعة اخرى من الاضاحي بعد بداية شهر 7 استعداداً لعيد الاضحى".

 وفيما يتعلق بتحديد سعر الخروف، قال ابو اللبن: عند تحديد سعر الخراف يتم  وضع خطة نراعي فيها المزارع من جانب، والمواطن من جانب اخر.