هبة أبو غضيب - النجاح -
النجاح الإخباري- دعاء الدمنهوري- اختتمت قوات الأمن الوطني الفلسطيني مخيم  التعايش تحت عنوان "شهداء الحرم "  في معسكر نويعمة في اريحا.

 

واشتمل المخيم، الذي ضم 218 مشارك من مختلف الأعمار، على تدريبات تتعلق بالمهارات والحركات العسكرية، تم خلالها التعرف عن قرب على عمل قوات  الأمن الوطني وأسس التعامل مع المواطنين، وسبل حمايتهم ،والتعامل مع الأخطار التي يتعرضون لها.

تهدف معسكرات التعايش مع الأمن الوطني إلى تعزيز ثقافة الإنتماء بين أبناء الوطن.

من جهته شدد المقدم اسماعيل صلاح على ضرورة نقل المشاركين الصورة المشرقة عن الأمن الوطني للناس، قائلا: "بعد ثلاثة أيام من معايشتكم مع إخوانكم في الأمن الوطني تعرفتم فيها على حياتهم وجهودهم، لذلك نأمل منكم أن تنقلوا ما عايشتموه لأصدقائكم وأهلكم والمجتمع المحلي الذي تعيشون فيه".
بحضور المقدم  حافظ الرفاعي  مدير العلاقات العامة في الامن الوطني، والعقيد الركن حمزه جياب قائد منطقة اريحا والاغوار، الرائد اسماعيل صلاح الدين نائب قائد موقع الامن الوطني في النويعمة، موفق سحويل امين سر أقليم رام الله والبيرة , جهاد ابو العسل  امين سر حركة فتح في محافظة اريحا والاغوار .

 

بدوره أكد مدير العلاقات العامة في الأمن الوطني المقدم حافظ الرفاعي أن معسكرات التعايش تهدف إلى تعزيز ثقافة الإنتماء بين أبناء الوطن، قائلا: "انه لشرف  عظيم  لنا ان نستقبل ابنائنا ليعيشوا معنا، وهذه المعسكرات تأتي ضمن تعليمات من الاخ اللواء نضال ابو دخان قائد قوات الامن الوطني، والهادفة الى تعزيز ثقافة وانتماء بين ابناء الوطن الواحد على مختلف معتقداتهم من اجل المشروع الوطني  الفلسطيني .

 

 وأضاف أن إقامة مثل هذه المخيمات تعود بالنفع والفائدة على المشاركين، من خلال اطلاع المشاركين على أسلوب وظروف الحياة العسكرية.

يذكر أن المخيم استمر لمدة ثلاثة أيام، وفي نهاية الدورة تم توزيع شهادات على جميع المشاركين في معسكر الأمن الوطني  الفلسطيني.