النجاح - نظمت مؤسسة ضحايا التعذيب وإقليم فتح في بلدة بيتا قضاء نابلس وهيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم مهرجاناً جماهيرياً تضامناً مع الأسرى المضربين عن الطعام والذين يخوضون معركة الكرامة لليوم الرابع على التوالي.

وقال تيسير نصر الله في كلمة نيابة عن محافظ نابلس "إن الشعب الفلسطيني في كل أماكن تواجده يعلن بأن قضية الحرية مقدسة بالنسبة له، وسنقف خلف أسرانا حتى الانتصار".

وأشار المستشار الإعلامي لهيئة شؤون الأسرى حسن عبد ربه بإن هذا اليوم مفصلي في تاريخ الحركة الأسيرة، حيث أن الأسرى لهم شرف أنهم من أشعلوا هذه المعركة النضالية التي ستؤدي إلى وحدة أداء الحركة الوطنية على الأرض، والشعب الفلسطيني سيبقى السند المتين للحركة الأسيرة حتى النصر.

وأكد ممثل إقليم فتح حاتم مسلم، إن الشعب الفلسطيني يعلن اليوم انتفاضته ضد  الاحتلال وينتصر لأسراه الذين يخوضون في أقسى أماكن الاشتباك بالجوع من أجل الكرامة.

ودعا المدير التنفيذي لمؤسسة إعادة تأهيل ضحايا التعذيب خضر رصرص، مؤسسات المجتمع الدولي ومجلس الأمن وهيئة الأمم المتحدة، إلى الوقوف عند مسؤولياتهم القانونية والأخلاقية تجاه ما يحصل للأسرى القابعين في سجون الاحتلال، وتوفير الحماية الدولية لهم، كذلك محاكمة مجرمي الحرب الإسرائيليين على جرائمهم المستمرة.