النجاح - أعلن محافظ نابلس، اللواء "أكرم الرجوب"، نبأَ استشهاد أحد أفراد جهاز الأمن الوطني، والذي أُصيب في اشتباك مع مسلحين مطلوبين للعدالة في مخيم بلاطة شرق مدينة نابلس.

والشهيد هو المساعد "حسن علي أبو الحاج" من قرية "كوبر" من رام الله، وأُصيب برصاصة قاتلة، وهو متزوج منذ ستة أشهر فقط.

وحاول الأطباء إنقاذه عبر عملية جراحية استمرّت لأكثر من ساعتيْن، إلا أنّ الرصاصة كانتْ قد اخترقت جبينه وخرجت من الخلف، حيث دخل في مرحلة موت سريري، وقد أُعلنَ عن وفاته صباحَ اليوم الإثنين.

وكان اثنان من عناصر قوات الأمن الفلسطيني أُصيبا خلال إطلاق نار تعرّضتْ له قوّة أمنية في مخيّم بلاطة، فيما أُصيب أحد أبرز المطلوبين، وفقَ ما أعلنَ محافظ نابلس "الرجوب".

وقال "الرجوب"، لـ"النجاح الإخباري": ما جرى هو نشاط أمني مُسْتدام لتعزيز الأمن والقانون في محافظة نابلس، بعدما باتتْ المنطقة الشرقية تُشكّل خطرًا على أمن المواطنين.

مؤكّدًا إصابة المطلوب للعدالة "أحمد أبو حمادة" الملقّب بـ"الزعبور"، عقب اشتباك مع قوّة الأمن الفلسطيني خلال المطاردة، التي بدأت الساعة الحادية عشرة قبل منتصف الليل.

ويُذكر أنّ "الزعبور" مطارد منذ أكثر من عاميْن، بسبب ارتكابه جريمة قتل شاب من مخيّم عسكر.

وأكّد "الرجوب" على منهجيّة مكافحة كافة أشكال الفوضى والفلتان وملاحقة المطلوبين للعدالة، بهدف إحلال الأمن الاجتماعي والاقتصادي لنابلس "جبل النار".

وفي وقت سابق أكّدت مصادرُ محليّة اندلاع اشتباكات بيْن مسلحين والأجهزة الأمنية في مخيم بلاطة في مدينة نابلس، وإصابة اثنين من عناصر الأمن وأحد أبرز المطلوبين.

وصرّح مصدر أمني لـ "النجاح الإخباري" أنّ الأجهزة الأمنية، كانت في مهمّة داخل المخيّم، حيث اندلعت على إثرها مواجهاتٌ مع مسلحين، أُصيب خلالها "أحمد أبو حمادة" الملقب بـ"الزعبور" برصاصة في الرقبة وأخرى في الظهر.

وأفادتْ مصادرُ محليّة أنّ قوّات الأمن دخلت إلى المخيم بلباسٍ مدنيّ لتنفيذ مهمّة أمنية بالقرب من المقبرة الشرقية، وتعرّضت لإطلاق نار من قبل مسلحين مطلوبين لقوّات الأمن، واستمرّ الاشتباك أكثر من ربع ساعة.

وأكّد الدكتور "قاسم دغلس" مدير مستشفى رفيديا الحكومي وصول إصابتيْن لرَجُلَيْ أمْن إلى المستشفى، وتمّ نقلهما إلى المستشفى العربي التخصصي لاستكمال العلاج، ثم أعلن استشهاد أحد رجال الأمن، متأثرًا بإصابته برصاصة في الجبين.

الشهيد من قوات الامن الوطني، حسن علي أبو الحاج

 

المطلوب للعدالة احمد ابو حمادة- قبل وبعد اصابته