نابلس - النجاح - تعتمد ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية لغة خاصة مع طاقم موظفيها أثناء اللقاءات الرسمية، وترسل إشارات ورسائل مشفرة دون أن تنطق بأي كلمة أمام ضيوفها.

وتستعرض الكاتبة ماريسا لاليبرتي في تقرير نشرته مجلة "ريدرز دايجست" (readersdigest) الأميركية بعضا من تلك الإشارات السرية التي تتواصل عبرها الملكة مع موظفيها، فما هي؟ وما دلالاتها؟

1- نقل حقيبتها من ذراع إلى أخرى

إذا تصفحت يوما صور الملكة إليزابيث الثانية فقد تلاحظ أنها تقوم باستمرار بنقل حقيبتها إلى الذراع اليسرى أثناء المحادثة، لا يعني ذلك أنها متعبة من حمل الحقيبة، بل إنها تود من أحد من الموظفين أن يقاطع المحادثة وينهيها.

2- وضع حقيبة اليد على الطاولة

تقول الكاتبة إن الملكة إليزابيث الثانية لا تستغني أبدا عن حقيبتها حتى في حفلات العشاء الرسمية، ويقال إنها تحتفظ بعلّاقة معدنية لوضع الحقيبة أسفل الطاولة.

ووفقا لصحيفة ديلي تلغراف (The Daily Telegraph)، إذا أخذت الملكة الحقيبة من العلّاقة ووضعتها فوق الطاولة فإن ذلك يدل على رغبتها في إنهاء الوجبة في غضون 5 دقائق على أقصى تقدير.

3- وضع حقيبة اليد على الأرض

عندما تضع الملكة إليزابيث الثانية حقيبة يدها على الأرض فإن ذلك يدل حسب صحيفة ديلي تلغراف على أنها لا تستمتع بالمحادثة وتأمل أن تأتي مساعدتها لإنقاذها.

4- لف خاتم الزواج

نادرا ما تظهر الملكة إليزابيث الثانية من دون قفازاتها، لكن إذا فعلت ذلك فقد تلاحظ أنها تقوم بلف خاتم الزواج حول أصبعها، ويقول المؤرخ الملكي هوغو فيكرز لصحيفة "ديلي إكسبرس" (Daily Express) إن تلك الحركة هي إشارة إلى موظفيها بأنها ترغب في إنهاء المحادثة، وعندها يأتي أحد الموظفين لتنفيذ رغبتها.

5- الضغط على زر سري

عندما تستضيف اجتماعا رسميا في قصر باكنغهام وترغب بإنهائه تضغط الملكة على زر جرس سري لتنبه موظفيها لفتح الأبواب والسماح للضيوف بالخروج، وفقا لما كشفت عنه مجلة "بيبول" (People).

6- انتقاء الملابس والإكسسوارات

وفقا لعدد من الخبراء في شؤون العائلة الملكية، فإن الملابس التي تنتقيها الملكة إليزابيث الثانية تحمل بدورها رسائل خفية، فخلال استفتاء الخروج من الاتحاد الأوروبي عام 2017 ارتدت قبعة بدت ألوانها مشابهة بشكل لافت لعلم الاتحاد الأوروبي.

ورأى كثيرون أن ارتداء الملكة دبوسا مزخرفا أهداها إياه باراك أوباما كان رسالة مشفرة للرئيس ترامب عندما زارها في لندن.