نابلس - النجاح - استعان الطالب الأميركي لوك ستيفنز (16 عاما) بالممثل الأميركي لين مانويل ميراندا من أجل تقديم عذر مقنع لمعلمته عن سبب غيابه عن اختبار مادة التاريخ بالمدرسة.

ونشرت تامارا ستيفنز والدة الطفل مقطع فيديو أظهر مانويل ميراندا وهو يوجد داخل منزلها بجانب لوك، وبدأ في تسجيل رسالة مصورة للاعتذار إلى معلمة التاريخ.

وقال مانويل ميراندا في المقطع "أنا آسف، لا يمكن أن يكون في فصل التاريخ الأميركي الآن، لكنه معي.. سنراجع قانون الحقوق وأي شيء تريدنه قد نغطيه سويًا الآن".

وأضاف الممثل الحائز على جائزة إيمي "نحن نغطي الكثير منه في نحو ساعتين ونصف الساعة في هاملتون، لكننا سنناقش الأمر بالتفصيل الآن، لذلك لم يعد هذا وقتا ضائعًا".

وفي تغريدة أخرى، نشرت الأم رد المعلمة من خلال رسالة بريدية قالت فيها إنها كانت منزعجة من لوك كثيرًا بسبب غيابه عن أداء الاختبار ولكنها سعيدة الآن.

وأضافت "أخبروه أننا سوف نستخدم أغانيه في شرح محاضرة الغد.. هل يود أن يكون ضيفًا؟ شكرا جزيلا لإرسال هذا الفيديو.. أنا سعيدة للغاية الآن".