النجاح - تمكن المتخصصون في الجامعة الوطنية للأبحاث التكنولوجية "ميسيس" بالتعاون مع علماء روس آخرين، من تحسين المواد الطبية الأساسية التي تتمتع بعامل سبيكة متذكرة للشكل. وبحسب تأكيد الباحثين، فإن هذا التصميم سوف يسهل إلى حد كبير عمل الجراحين ويحسن من كفاءة العلاج. يشار إلى أنه تم نشر الدراسة في مجلة "Polymers".
يُستخدم متعدد حمض اللاكتيك، وهو بوليمر، في الجراحة لتثبيت الدرز الجراحي والمهام الإضافية الأخرى. يتميز هذا النوع بتوافق حيوي عالي وقابلية التحلل الحيوي بشكل كامل، لأنه يتكون من جزيئات حمض اللاكتيك، والتي تلعب دوراً مهماً في عملية التمثيل الغذائي. يتم إنتاجه من مواد نباتية رخيصة تحتوي على نسبة عالية من السكر.

يتمتع متعدد حمض اللاكتيك بخاصية سبيكة متذكرة للشكل (SMA)، بمعنى أنه بعد تغير الشكل يمكنه أن يستعيد شكله الأصلي بسرعة. بفضل هذا فإن البوليمر، وفقاً لعلماء جامعة "NUST MISIS"، هو الأمثل لتصميم تقنية الزرع الجراحي الذاتية المحاذاة. يتم استخدامها لعلاج العيوب التي تصيب العظام التي لا تحمل الركيزة الداعمة.

وقد أوضح العلماء أن استخدام مثل هذا الزرع الجراحي سوف يسهم في تجنب العمل الشاق لعلاج المنطقة المصابة، مما سيسهل بشكل كبير عمل الطبيب الجراح ويقلل من وقت العملية. يمكن ضغط منتج الشكل المطلوب إلى حجم مناسب وبعد وضعه في مكان الاصابة يتم تسخينه – وبفضل سبيكة متذكرة الشكل  (SMA)، ستتخذ الغرسة الجراحية بنفسها الموضع المطلوب.

وطبقاً لما ذكره الباحثون، فإنه لدى متعدد حمض اللاكتيك عيب واحد ملحوظ. والقضية تكمن في أنه يتم تنشيط سبيكة متذكرة الشكل ضمن درجة حرارة (55-65 درجة مئوية) وهذه الحرارة عالية جداً للعمل مع الأنسجة البشرية. وفي هذا الصدد قام المتخصصون في جامعة "NUST MISIS" بتصميم مركب بوليمر جديد يعتمد على متعدد حمض اللاكتيك والذي يأخذ الشكل القديم حتى درجة حرارة 45 درجة مئوية، وهو أمر مقبول تماماً في حالة التأثير قصير المدى على الجسم.