النجاح - أكد مؤسس شركة "مايكروسوفت" بيل غيتس أن الكثير من الناس  يرفضون ارتداء الأقنعة (الكمامات) وأخذ اللقاحات بسبب ما يوصف بـ"نظريات المؤامرة".

وقال غيتس في مقابلة مع هيئة الإذاعة العامة الوطنية الأسترالية: "إن نظرية المؤامرة لها علاقة أيضًا باللقاحات، وهذا أمر مأساوي لأنه يؤدي إلى عدم ارتداء الأشخاص الأقنعة والتطعيم كلما أمكنهم ذلك".

وأشار غيتس إلى أنه لم ير، حتى الآن، حلا جيدا حول كيفية وقف انتشار المعلومات المضللة على شبكات التواصل الاجتماعي.

وشدد غيتس على أن "نظريات المؤامرة" التي تحدثت عن تورطه بانتشار الفيروس التاجي "حمقاء للغاية ولا يمكن الرد عليها بجدية".

وكتبت بعض المواقع والشبكات الإعلامية أن الملياردير يريد "تقطيع" سكان الأرض عن طريق التطعيم بهدف المراقبة العالمية.

وانتشرت منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19"، شائعات في شبكات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام وعبر الإنترنت حول تورط غيتس المزعوم بظهور المرض.