النجاح -  تواجه أستراليا اجتياح أنواع من العناكب لعدد كبير من المنازل في البلاد، مما وضع المدن الأسترالية في أزمة للتعامل مع "طاعون العناكب".

ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن العناكب الكبيرة ذات الأرجل الطويلة والمعروفة بسرعتها، والتي تسمى بعناكب الصياد، ظهرت بأعداد كبيرة هذا الموسم، مما يسبب بالمدن في جميع أنحاء البلاد لمواجهة "طاعون العناكب".

وأظهرت الصور والفيديوهات التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي لقطات "مخيفة" للعناكب وهي تنتشر بشكل كبير داخل المنازل.

لكن الطبيبة ليزي لوي، أخصائية علم أمراض العنكبوت في جامعة ماكواري، قالت إن هذه العناكب غير ضارة لأن بصرها ضعيف، وعادة ما تكون مرتبكة، وليست شديدة السموم.

وقالت لوي: "عناكب الصياد لن تهجم على البشر بشكل متعمد لأنها صغيرة ونظرها سيء للغاية. بإمكانها أن تعض الإنسان لكنها لن تؤدي لأضرار كبيرة".

ونصحت الطبيبة لوي السكان بترك صغار عناكب الصياد في حالهم، فهم عادة ما "يأكلون بعضهم البعض في الأعشاش"، مما يقلص أعدادهم بشكل كبير بدون حاجة للتدخل.

وقالت الأخصائية إن تفشي ظاهرة العناكب تعود لموسم التكاثر للعناكب في أستراليا، كما أن عدد من العناكب تقوم بجولات متعددة للإنجاب في المنزل الواحد، مما ينتج عن صغار كثر، ولكن شح المواد الغذائية التي يحتاجونها لن تبقيهم طويلا في المنازل.