النجاح -  يجري فريق تونسي تجربة لإرساء مشروع لتدريب كلاب "الناب" على التقصي المبكر عن سرطان الثدي بواسطة حاسة الشم وقد شملت التجربة قرابة الـ 500 سيدة وحققت نسبة نجاح فاقت 97 بالمائة وفق الطبيبة المشرفة على هذا المشروع.

تعتمد طريقة SAH Dog للكشف المبكر عن سرطان الثدي على قدرة الناب على التعرف بواسطة الشم على أجسام عضوية تفرزها خلايا سرطان الثدي.

هدى اليعقوبي الطبيبة المشرفة على هذه التجربة تؤكد في تصريح لوكالة "سبوتنيك" أن هذه الطريقة تعتمد حاليا في الكثير من البلدان الأوروبية من بينها فرنسا وألمانيا وإنجلترا وقد أفضت تجربة SAH Dog في تونس إلى نسبة نجاح بلغت 97 بالمائة في اختبار كشف أجري على قرابة 500 مواطنة تونسية كانت نتائجه 485 إيجابيا و15 سلبيا.

مشروع لتدريب الكلاب في تونس على التقصي المبكر عن سرطان الثدي بواسطة حاسة الشم

مشروع لتدريب الكلاب في تونس على التقصي المبكر عن سرطان الثدي بواسطة حاسة الشم

يخضع الناب "Malinois" إلى التدريب قرابة 3 أشهر كاملة على شم رائحة المواد العضوية التي يفرزها سرطان الثدي، وقال المدير التنفيذي لمركز التدريب بـ K9 Dog centre Sousse علي بن عياد" أن الغرض من إرساء هذا المشروع في تونس هو مساعدة جميع الشرائح الاجتماعية من بينهم ساكن الأرياف على التقصي المبكر لسرطان الثدي دون تكاليف باهظة فنتائج الاختبار سريعة ولا تحتاج المرأة الى التنقل إلى أماكن بعيدة كما يمكن إنجاز عديد من الاختبارات في وقت وجيز.

مشروع لتدريب الكلاب في تونس على التقصي المبكر عن سرطان الثدي بواسطة حاسة الشم

من جانبها، أوضحت الدكتورة هدى اليعقوبي أن بعض المخابر الخاصة في تونس تتواصل مع فريق SAH Dog من أجل التعاون في هذا المجال.

ومن المرتقب أن يتم تدريب كلاب "المالينوا" في هذا المركز كذلك على تقصي فيروس كورونا المعروف بـ COVID-19 خاصة بعد الموجة الثانية التي تجتاح تونس ورفعت عدد المصابين بفيروس كورونا إلى عشرات الآلاف.