وكالات - النجاح -  شاركت آنا نتريبكو وخوان دييجو فلوريز وجوناس كوفمان بالإضافة إلى نجوم عالميين آخرين، في حفل نمساوي تم بثه مباشرة إلى منازل محبي الموسيقى الكلاسيكية ليل الأحد، في الوقت الذي لا تزال فيه دور الأوبرا الأوروبية مغلقة.

وصعد المغنون، وهم ملتزمون بإجراءات صارمة لمنع انتشار فيروس كورونا، على مسرح قاعة "راديوكالتورهاوس" في فيينا واحدًا تلو الآخر، حيث رافقهم من مسافة آمنة عازف بيانو ورباعي آلات وترية من أوركسترا راديو فيينا السيمفوني.

واستخدم المغني البولندي توماش كونيزني فقرته الغنائية في الإشارة إلى أن العديد من زملائه يواجهون أشهراً بدون الحصول على أي دخل بسبب توقف الحياة الثقافية.

وقال كونيزني موجهاً كلماته إلى السياسيين ومسؤولي الثقافة "حان الوقت لإظهار التضامن والارتقاء إلى مستوى الحدث".

وعلى الرغم من احتواء البرنامج على العديد من الفقرات الغنائية الأوبرالية، اختار العديد من الفنانين أيضاً أداء الأغاني العاطفية الأكثر ملاءمة للمكان، وللجمهور المحاصر داخل غرف المعيشة.