النجاح - عثر علماء الآثار في دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي على أقدم لؤلؤة في العالم بالموقع الأثري في جزيرة مروح قبالة سواحل أبوظبي، أطلق عليها اسم "لؤلؤة أبوظبي".

وبحسب الدائرة، فقد أظهرت الطبقات التي تغطي اللؤلؤة بأنها تعود إلى العصر الحجري الحديث في الفترة ما بين 5800 - 5600 قبل الميلاد.

ومن المقرر أن  تُعرض "لؤلؤة أبوظبي" التاريخية التي لا تقدر بثمن، لأول مرة أمام الجمهور في معرض "10 آلاف عام من الرفاهية" الذي يقام في متحف "اللوفر أبوظبي" من 30 أكتوبر الحالي ولغاية 18 فبراير 2020.

وقال رئيس دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي محمد خليفة المبارك لوسائل الإعلام: "تعد لؤلؤة أبوظبي اكتشافًا مذهلًا، ودليلاً على عراقة وقدم أنشطتنا البحرية... كما أن اكتشاف أقدم لؤلؤة في العالم في أبوظبي يكشف أن كثيرًا من تاريخنا الاقتصادي والثقافي الحديث له جذور عميقة تمتد إلى فجر ما قبل التاريخ".

وأضاف: "تعد جزيرة مروح واحدة من أهم المواقع الأثرية لدينا، التي نواصل جهودنا في التنقيب فيها وحمايتها للكشف عن معلومات أثرية مذهلة تخبرنا الكثير عن تاريخ أبوظبي والمنطقة وأسلوب حياة أجدادنا الأوائل".

وتم اكتشاف موقع مروح للمرة الأولى عام 1992 أثناء مسح أثري للجزيرة، والمكون من بقايا انهيار هياكل صخرية كثيرة لمنازل من العصر الحجري الحديث.

وإلى جانب اكتشاف "لؤلؤة أبوظبي"، شملت الاكتشافات الأخرى جرة خزفية مستوردة، وخرزًا مصنوعًا من الحجر والمحار، والأصداف البحرية، ونصال أسهم من الصوان، وعدداً كبيراً من شظايا أوانٍ فخارية مزخرفة بطلاء كثيف جميل، وتعد من أقدم القطع الفنية الزخرفية المعروفة في الدولة.

وستنطلق عمليات تنقيبية رئيسية جديدة في الموقع نفسه للعثور على مزيد من الاكتشافات مع بداية عام 2020.