النجاح -  حاول زعيم عصابة برازيلية يدعى كلوفينو دا سيلفا، الشهير أيضاً باسم "شورتي" الهروب من السجن، بانتحال شخصية ابنته المراهقة حين كانت تزوره.

حيث حاول الهروب من السجن مُرتدياً ملابس ابنته، ولكن توتّره فضح الأمر.

وكانت خطته تتضمّن أن يترك ابنته البالغة من العمر 19 عاماً داخل السجن، والتي تنظر الشرطة حالياً في دورها المحتمل كشريكة في محاولته الفاشلة للهروب من السجن.

وقال المسؤولون إنه بعد محاولة الهرب الفاشلة، نُقِل دا سيلفا إلى زنزانة ذات حراسة مُشددة، وسيخضع لعقوبات تأديبية.