النجاح - قضى مدرس أميركي إجازة "محظوظة"، خلال الصيف الحالي حيث عثر  جون لانيك، البالغ 36 عاما، على قطعة من الألماس يزيد وزنها عن القيراطين حيث  كان يقضي العطلة بأحد المنتزهات في ولاية أركانساس.

وقال إنه أخذ أولاده إلى المنتزه لأجل الاستجمام، وحين رأى الحجر الكريم في البداية، لم يكن متأكدا من العثور على شيء مهم، وأوضح أنه بدا مثل المياه في البداية.

وقام المدرس بأخذ القطعة إلى مركز مختص في الألماس، فتم إخباره بأنه صار يملك أكبر حجر كريم جرى العثور عليه خلال العام الجاري

وإذا كان الرجل قد عثر على هذا الحجر الكريم، فلإنه استفاد من هطول المطر، بشكل غزير، خلال الآونة الأخيرة، وهو ما جعل أشياء كثيرة تطفو إلى السطح.

ولم يوضح لانيك ما إذا كان ينوي الاحتفاظ بالحجر الكريم في المستقبل أم إنه ينوي بيعها، لكنه أوضح أنه يريد الإبقاء عليها في الوقت الحالي.