النجاح - أكدت شابة بريطانية تدعى "شارلوت دوبارد" أنها لم تعرف بأنها حامل سوى في يوم ميلادها لجنينها داخل المنزل، وفق ما جاء في صحيفة ذا صن البريطانية.

وأشارت إلى أنها كانت تظن بأن الوزن الزائد كان عبارة عن زيادة وزن طبيعية بسبب تناولها للسكريات.

 وذكرت بأن حتى صديقها تفاجئ بالطفل عند عودته إلى المنزل وظن أنها وجدته على قارعة الطريق.

وأوضحت "شارلوت" بأنها شعرت بألم شديد في بطنها، ودهشت برؤية الجنين يخرج من جسدها واضطرت ولادة الطفل في المنزل دون الاستعانة بأطباء أو مسكنات.

وكشفت بأن الجنين ولد بصحة ووزن جيد، وأطلقت عليه اسم "الياس".

وقالت : " أنا اسمي طفلي بالطفل المعجزة لأنه ولد بصحة جيدة على الرغم من أسلوب حياتي الخاطئ، فلقد كنت أشرب الكحول، وأدخن، وأتناول العقاقير، وأعمل ساعات طويلة جدا".