ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - إذا حاولت إنقاص وزنك من المحتمل أنك سمعت جميع أنواع النصائح (غير المرغوب فيها) حول السعرات الحرارية والكربوهيدرات وأكثر من ذلك ومنها عدم تناول الطعام أثناء الليل.
وعلى الرغم من أن الأبحاث الحديثة قد أعطت قدر متزايد من المصداقية لهذا التأكيد  إلا أن العلماء الآن يجدون نتيجة أخرى غير محبذة لتناول الطعام في وقت متأخر من الليل وهي خطر متزايد للإصابة بحروق الشمس.

حيث وجدت دراسة أجراها معهد أودونيل برين وجامعة كاليفورنيا أن أوقات تناول الطعام غير الطبيعية قد تعطل الساعة البيولوجية للجلد بالإضافة إلى إنتاج مجموعة الصبغات للبشرة وهو إنزيم يعمل على إصلاح البشرة المتضررة من الأشعة فوق البنفسجية  عندما تكون أقل نشاطاً.

وقال الدكتور جوزيف تاكاهاشي رئيس مجلس الاعصاب في معهد بيتر اودونيل "هذه النتيجة مفاجئة لم أكن أعتقد أن الجلد أيضاً يتأثر بوقت نتناول الطعام."

وقال تاكاهاشي "من المرجح أنه إذا كان لديك جدول طبيعي لتناول الطعام فستكون محمي بشكل أفضل من الأشعة فوق البنفسجية خلال النهار." "إذا كان لديك جدول أكل غير طبيعي  فقد يتسبب ذلك في حدوث تبدّل ضار في بشرتك."