ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - بيلا ديباولو، عالم النفس في جامعة كاليفورنيا سانتا باربرا، يدافع عن حياة العزوبية ويسافر لتقديم نتائج دراساته، والتي غالبا ما يتم رفضها من قبل مجتمع علم النفس.

في عام 2015، حدد علماء الاجتماع  ناتاليا ساركيسيان وناعومي جيرستيل لاستكشاف كيفية العلاقات مع الأقارب، والجيران، والأصدقاء بين البالغين الأمريكيين المتزوجين وغير المتزوجين ووجد الباحثون أن الغير مرتبطين ليسوا فقط أكثر عرضة للتواصل في كثير من الأحيان مع محيطهم الاجتماعي، ولكن أيضا يميلون إلى تقديم وتلقي مساعدة  أكثر من أقرانهم المتزوجين.

في دراسة تضم حوالي 280،000 شخص، وجد ويليام تشوبيك، أستاذ مساعد في علم النفس في جامعة ولاية ميشيغان، أن الصداقات أصبحت ذات أهمية متزايدة مع تقدمنا ​​في السن أكثر من الارتباط أما بالنسبة لكبار السن، فإن الصداقات كانت مؤشرا أقوى للصحة والسعادة أكثر من العلاقات مع أفراد الأسرة.

وقال تشوبيك فى بيان له "ان الحفاظ على عدد قليل من الاصدقاء الحقيقيين حول العالم يمكن ان يخلق عالما من الاختلاف لصحتنا ورفاهيتنا". "لذلك فمن الذكاء أن تستثمر في الصداقات التي تجعلك أسعد".

وفي دراسة أكثر من 000 13 شخص تتراوح أعمارهم بين 18 و 64 سنة، وجد الباحثون أن أولئك الذين كانوا عازبين ولم يتزوجوا يوما بعد يوم يعملون أكثر في  أسبوعهم من نظرائهم المتزوجين والمطلقين.

وقد ربطت العديد من الدراسات العزلة إلى فوائد مثل زيادة الشعور بالحرية ومستويات أعلى من الإبداع والحميمية. وتقول ايمي مورين، وهي معالجة نفسي، إن الوقت وحده يمكن أن يساعد الناس على أن يكونوا أكثر إنتاجية أيضا.

يقول مورين في وقت سابق ل "بوسينيس إنزيدر": " لا يجب أن تكون وحيدا بالمعنى الحرفي . "بل يمكن أن يكون المفتاح للتعرف على نفسك بشكل أفضل".

في عرض عام 2016 للجمعية الأمريكية للعلم النفس وجدوا أن الأشخاص الغير مرتبطينيميلون إلى مشاعر أقوى لتقرير المصير وكانوا أكثر عرضة لتجربة النمو النفسي والتنمية من نظرائهم المتزوجين.

وأظهر تحليل آخر للبيانات المستمدة من الدراسة الاستقصائية الوطنية للأسر المعيشية والأسر المعيشية لعام 1998 أن الأشخاص الوحيدين في العينة كانوا أكثر عرضة للنمو الشخصي من الأشخاص المتزوجين، قياسا بالطريقة التي ينظرون بها إلى عمليات التعلم والنمو وفكرة جديدة خبرة.

وبعبارة أخرى، في حين أن العلاقات الرومانسية لديها بالتأكيد فوائد ويرى الجميع أن الغير مرتبطين بائسين ووحيدين الدراسات أثبتت أن الأمر مجرد خرافات.