ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - أطلقت وكالة الفضاء اليابانية بنجاح أصغر صاروخ لإيصال قمر صناعي إلى المدار يوم السبت 3 فبراير الإطلاق هو مثال على جانب صغير من صناعة السفر الفضائية

قامت وكالة استكشاف الفضاء اليابانية (جاكسا) بتاريخ السبت 3 فبراير باستخدام أصغر صاروخ لإطلاق قمر صناعي في المدار.

وتم الإطلاق بدون وقوع أي عوائق وتدرج جاكسا حالة الساتل في مرحلة "الاسمية" أو مرحلة المراقبة.

ولا توجد لدى جاكسا خطط في هذا المنعطف لاستكمال الرحلات الجوية العادية بأصغر صواريخها، إلا أن هناك اتجاها في صناعة رحلات الفضاء يؤدي إلى زيادة الاهتمام بهذه العمليات.
ويعمل مختبر الصواريخ النيوزيلندي على تطوير صاروخ أصغر لسد الفجوة في الحاجة إلى رحلات على نطاق أصغر في الفضاء.

ومن الواضح أن سبايس اكس هي الرائدة في هذه الصناعة من حيث إطلاق الأقمار الصناعية وبعثات إعادة الإمداد بمحطة الفضاء الدولية، إلا أن المؤسسات التي تبحث عن إطلاق سواتل أصغر تستكشف بدائل أرخص لشراء بقعة على الإطلاق الفضائي الكبير

الفضاء هو مورد غير مستغلة عمليا يحمل وفرة من المعرفة وفائدة لأولئك الذين يرغبون في التواصل والاستيلاء عليها.