النجاح - طور علماء من الجامعة الروسية الوطنية للبحوث سائلًا جديدًا مخصصًا للعناية بالأسنان والوقاية من أمراض الفم واللثة، ووفقًا للعلماء "فإنَّ أهمية السائل الجديد تكمن في أنَّه مصنوع بتقنية جديدة، حيث يحتوي على جزيئات نانوية من المعادن، ويخلو من مركبات الفلور الخطيرة على الصحة، وبنفس الوقت قادر على القضاء على كمية كبيرة من البكتيريا المسببة للأمراض التي توجد في الفم".
وعن هذا الاختراع قال العالم "غيورغي فرولوف"، من قسم الكيمياء الفيزيائية في الجامعة: "لقد لاحظنا أثناء التجارب أنَّ استخدام سوائل المضمضة الفموية التي تحتوي أكاسيد المعادن تقلل من كمية الرواسب التي تتشكل على الأسنان بنسبة (83%)، كما تمكن من القضاء على البكتيريا المسببة للأمراض الفموية بشكل شبه كلي، ما يقلل من التهابات اللثة بنسبة كبيرة، لذلك ينصح باستخدام سوائل المضمضة التي تحتوي على جزيئات المعادن النانوية بالإضافة للمستحضرات التقليدية للعناية بالفم والأسنان".

و تبيَّن أنَّ السائل ساهم بتخفيض نسبة تأكسد الأسنان الناجمة عن البكتيريا الفموية بنسبة (20%)، كما أدى إلى انخفاض كمية الفطريات الفموية بنسبة ملحوظة، وساعد على تعديل نسبة الحموضة في الفم عند الذين واظبوا على استخدامه.

وأوضحت أنَّ العلماء في الجامعة الروسية الوطنية للبحوث قاموا بتصنيع الدفعة الأولى من السائل الجديد، في انتظار تسجيل هذا المستحضر رسميًّا لطرحه في الأسواق.