النجاح - أصدرت أغلب شركات الطيران الهندية قرارات بمنع النائب البرلماني، رافيندرا غيكواد، من السفر على متن ناقلاتها، عقابا له على الاعتداء ضربا على موظف طائرة تابعة للخطوط الجوية الهندية.

وهاجم نائب في البرلمان الهندي أحد المضيفين على متن طائرة للخطوط الجوية الهندية، 25 مرة مستخدما "حذاءه"، بسبب منحه مقعدا في الدرجة السياحية بدل درجة رجال الأعمال وقال النائب رافيندرا جيكواد (56 عاما)، الذى يمثل حزب "شيف سينا" الوطني الهندوسي، إن الموظف "أهانه" خلال الرحلة التي كانت متجهة من بيون إلى نيودلهي في الهند وأقر النائب الهندي، الذي رفض النزول من الطائرة بعد ساعة من هبوطها، بضرب المضيف 25 مرة بـ"شبشبه"، قائلا: "لقد ضربته بنعلي 25 مرة"، وفق ما نقلت عنه وسائل إعلام هندية محلية.

 

واشتكى جيكواد في بادئ الأمر من تخصيص مقعد خطأ له، إلى أن دخل في مشادة حامية مع كبير المضيفين، الذي هدده برفع القضية إلى رئيس الوزراء في البلاد ناريندرا مودي وقد استفز هذا التهديد -على ما يبدو- النائب الذي انهال على المضيف بالضرب، معتبرا ذلك إساءة له وندد سياسيون في الأحزاب الهندية بتصرفات جيكواد، بينما قال متحدث باسم شركة الخطوط الجوية الهندية إنهم يحققون في الحادث.