سائد نجم - النجاح - خاص، سائد نجم: - أثار فيديو انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي للساخر المصري هاني مصطفى، يثبت خلاله سرقة الساخر الأردني المثير للجدل "الجوكر"أحمد مساد لهويته وأفكاره، جدل رواد المواقع، بين من شعروا بخذلان وسخط تجاه مساد، وبين منَ رأوا في اعترافه واعتذاره - من خلال فيديو آخر - جرأة وفضيلة.

مساد الذي بلغ عدد متابعيه على صفحته في "فيسبوك" أكثر من نصف مليون متابع، امتازت منشوراته بفيديوهات ساخرة تحمل محتوى ناقد للعنصرية وبعض السلوكيات التي تنتشر عبر الانترنت، ظهر متناقضاً أمام متابعيه بعد أن نشر مصطفى فيديو يكشف فيه وبالإثبات تقليد مساد له وسرقة طريقته في "الشخرة" وطبقة الصوت، وفي شكله وأفكاره وطريقة العرض.

يرى مراقبون في الوسط، أن في الاعتذار والاعتراف أمام الجمهور المتابع شجاعة، وسرد بدوره كيف صُدم حين قدم للناس محتوى بطريقة "مقتبسة" من مصطفى لاقت رواجاً أعجب الناس، فاستمر بذلك دون أن يذكر لمن هذه الشخصية أو الفكرة التي حملها، رغم تجاهله لرسائل مصطفى الذي كان يرى في استمرار الأول جريمة بحق ما يقدمه.

ويصف الفنان الفلسطيني الساخر محمود رزق ما حصل لـِ "النجاح الإخباري"، أن مساد أتقن تقليد شخصية رهيبة وصل من خلالها وذلك ليس خطأً، ولكن عليه أن يخرج من الصورة النمطية بعد أن وقع مخطئاً، خاصة وأن لديه جمهور واسعاً يتابعونه، مكملاً أن عليه بذل الجهدٍ جيداً للخروج بإيجابية مما حصل.

وعلى الرغم من تعهد مساد بأنه سيقدم محتوى خاص به، إلا أن متابعين يرون في انكشاف ما حصل من مساد خذلان وخداع لهم، وأن عذره "أقبح من ذنب"، واصفين ما حصل سخرية وعدم احترام لعقول الناس، وانقسم المتابعون بين منتقد للمحتوى وبين منتقد للشكل المُقَلد، معتبرين المتحوى "تضليلياً".

واختلفت منشورات المتابعين بوسوم تنوعت بين مؤيد ومعارض لما انتشر، ودشنوا هاشتاغات #مساد_رائع #مساد_يعتذر #مساد_أجمل # مساد_حرامي وإلى ما ذلك، ليقف المتابع أمام خيارين، إما باستمرار المتابعة وإما بإلغائها.