النجاح - أكد محمد أبو سلمية مدير لجنة الطوارئ في قطاع غزة اليوم الثلاثاء، أن عدد الاصابات التي سجلت اليوم 199 إصابة، ومدينة غزة لها نصيب الأسد من الإصابات، معتبراً أن سبب ارتفاع أعداد الاصابات بفيروس كورونا يعود لعدة اسباب منها استهتار المواطنين وتعاملهم باستهتار وعدم جدية في اتخاذ الإجراءات الوقائية.

وقال أبو سلمية في تصريحات إذاعية: "نحن أمام تحدي والمواطن هو الفيصل، مشيراً إلى أن منطقتي الشيخ رضوان والشجاعية فيها أعداد كبيرة من المصابين والامور فيها خطيرة، وهناك مناطق جديدة يدخلها الوباء سواء في مدينة غزة، أو قطاع غزة.

وقال أبو سلمية يمكننا القول أننا دخلنا مرحلة القلق وندق ناقوس الخطر وخاصة أننا مقبلون على فصل الشتاء، وهناك حالات كثيرة مشتبه بها تصل إلى مستشفى الشفاء، وهذا يمكن أن يدفعنا إلى اجراءات أكثر تشددا.

وأضاف إلى أن هناك حالات كثيرة وملحوظة من أصحاب الأمراض المزمنة، وأمراض الجهاز التنفسي تصل المستشفى يوميا، موضحاً ان أجهزة التنفس متوفرة والوضع ما زال تحت السيطرة ولكن نخشى من فقدان السيطرة.

وتابع: بعض الناس المصابين لا تظهر عليهم أعراض لذا يجب أن نتعامل مع كل شخص أمامنا أنه مصاب من باب الوقاية.