غزة - النجاح - توغلت عدة آليات عسكرية للاحتلال، صباح اليوم الأحد، بشكل محدود في أراضي المواطنين إلى الشرق من مخيم البريج وسط قطاع غزة.

وأفاد شهود عيان لـ القدس، أن 4 جرافات عسكرية، بالإضافة إلى آلية عسكرية واحدة، توغلت بشكل محدود لعشرات الأمتار في أراضي المواطنين قرب موقع المدرسة العسكري، وسط عمليات تجريف وإطلاق نار بشكل متقطع تجاه الأراضي القريبة دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

وفي سياق متصل، أطلقت قوات الاحتلال النار تجاه أراضي ومنازل المزارعين قبالة مناطق دير البلح وخانيونس وسط وجنوب القطاع.

كما فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية، نيران أسلحتها الرشاشة الثقيلة تجاه مراكب الصيادين قبالة سواحل السودانية والواحة شمال غرب القطاع.

خلال العام الأخير2018-2019، تحولت مساحة الصيد قبالة شواطئ غزة إلى أداة عقاب جماعي يستخدمها الاحتلال ضد الفلسطينيين.

وتراجعت مهنة صيد الأسماك بشكل غير مسبوق، خلال السنوات العشر الماضية، نتيجة تراجع حجم الصيد اليومي، بسبب القيود التي يفرضها الاحتلال على المساحات التي يسمح لهم بالصيد فيها.

وتستهدف قوات الاحتلال الصيادين في عرض البحر بشكل يومي، في انتهاكات تُضاف إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال بحق قطاع غزة، منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال في 26 آب/ أغسطس 2014، برعاية مصرية.