النجاح - استنكر اقليم وسط خانيونس سياسة التمييز التي تمارسها الحكومة ضد موظفي قطاع غزة وما تم صرفه من انصاف رواتب لموظفي القطاع، وعدم مساواة رواتب موظفي المحافظات الجنوبية بالشمالية واحالة موظفي قطاع غزة للتقاعد المالي، والتهرب من حقوق موظفي 2005 من قبل الحكومة ووزارة المالية".

واعرب الاقليم في بيان له،  عن استنكاره الشديد لصرف رواتب الموظفين بالقطاع بما لا يتطابق مع النسبة المُعلن عنها من قبل الحكومة الفلسطينية، وطالبت قيادة الاقليم بمساواة ملف الرواتب على مستوى جميع محافظات الوطن

وفيما يتعلق  بالتقاعد المالي، اكد الاقليم  ان لا يوجد مبرر له، كما انه  جريمة تُرتكب بحق الموظفين، وهناك الآلاف الآن عرضة للتقاعد المالي.

وطالبت قيادة الاقليم كل المسؤولين والقيادات الفتحاوية كلا في منصبه ومركزه للوقوف عند مسئولياتهم والوقوف بجانب اخوانهم وابنائهم في ظل الظروف الصعبة التي يعانون منها.


كما وشدد البيان على ضرورة العمل الجاد في انهاء ملف تفريغات 2005 واعطاء الموظفين حقوقهم ورواتبهم كاملة.

وتم عقد الاجتماع بحضور امين سر الاقليم جمال الفرا وكافة اعضاء قيادة الاقليم.