نابلس - النجاح - علّقت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الأونروا دفع بدل الإيجار للاجئين المستحقين الذين أصبحت منازلهم غير صالحة للسكن في غزة نتيجة العدوان الاسرائيلي في عام (2014)، بسبب نقص التمويل في منتصف عام (2018).

وتسعى الأونروا جاهدة للبحث عن طرق لتخفيف معاناة الأسر المتضررة وتلبية احتياجاتها الإنسانية، حيث شكلت إدارة الأونروا لجنة لمراجعة أوضاع تلك الأسر والتوصل إلى مقترحات لتخفيف الآثار الإنسانية المترتبة على وقف دفع بدل الإيجار.
وفقاً للتوصية التي تم التوصل إليها في التقرير النهائي للجنة، سوف تحصل جميع الأسر المستحقة في جميع أنحاء قطاع غزة تباعاً على فرصة "للعمل مقابل المال لبدل الإيجار" لمرة واحدة مدَّة ستة أشهر، تبدأ في وقت ما بين (1/ أغسطس/ -31 /أكتوبر 2019).
وتتوقع الأونروا عدم إعاقة العمل في أي من منشآتها حتى تتمكن من الاستمرار في تقديم خدماتها الحيوية التي تشتد الحاجة إليها؛ لتوفير الخدمة لمجتمع اللاجئين بكفاءة.
وقالت: "إنَّ الأونروا مفوَّضة وملتزمة التزامًا قويًّا حيال تقديم الخدمة لجميع اللاجئين الفلسطينيين في غزة وتتفهم تمامًا الوضع الإنساني للعائلات التي لازالت مشردة حتى الآن بسبب الأعمال العدائية لعام (2014). "وستواصل الأونروا عمليات الحشد والمناصرة فيما يتعلق بقضيتهم مع المانحين لتوفير الموارد اللازمة لتلبية احتياجاتهم، بما في ذلك اللاجئين الفلسطينيون الذين كانوا في سوريا ويقيمون الآن في غزة.