النجاح - ذكرت وسائل اعلام عبرية أنه بعد اتفاق التهدئة بين حماس واسرائيل في قطاع غزة ،طالبت حركة حماس إرسائل معاشات موظفيها من الاموال القطرية .

وأفادت قناة "كان" العبرية أن حركة حماس تطالب اسرائيل ، حاليا بخمسة ملايين دولار شهريا لمعاشات موظفيها من الأموال القطرية، لكن إسرائيل رفضت الطلب وبعثت رسالة شديدة اللهجة تدعو حماس فيها الى وقف البالونات الحارقة او خوض حرب جديدة على غزة.

من جانبها قالت "كان " العبرية أن حماس أصرت على تجديد تمويل رواتب موظفيها بسبب وضعها المالي الصعب وبسبب الانتقادات المتوقع ان تواجهها.

يذكر أنه في شهر يناير ،بعد ان حصلت حماس على مدار شهرين على أموال للرواتب من قطر، اضطرت الحركة الى طلب تحويل الأموال إلى قنوات أخرى بعد الانتقادات التي تعرضت لها في القطاع ،بأنها تهتم فقط بعناصر التنظيم.

ورفضت حماس في حينه الحصول على الأموال التي خصصت للمعاشات، وبعد الازمة التي طرأت تقرر أن يتم دفع الأموال القطرية الى العائلات المحتاجة والى مشاريع تشغيل للأمم المتحدة في قطاع غزة.

مصادر فلسطينية قالت إن قائد حماس، يحيى السنوار، صادق بنفسه على قرار العودة الى تفاهمات التهدئة ووقف اطلاق البالونات الحارقة الخميس، وذلك بعد وصول رسالة شديدة اللهجة من إسرائيل عبر الوسطاء تقول: "ان لم تتوقف البالونات- فان قطاع غزة سيكون عرضة لجولة قتالية جديدة".

 ووفقا للمصادر، استمرت جهود منع تدهور الاوضاع حتى منتصف ليلة الخميس، وكانت على وشك الفشل، لكن في اللحظة الأخيرة جاء "الضوء الأخضر" من السنوار بأن سمح بتطبيق التفاهمات.