نابلس - النجاح -  أعلن السفير محمد العمادي، رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، أن دولة قطر ستوفد فريقًا فنيًّا قطريًّا إلى فلسطين لمناقشة التفاصيل الفنية وآليات تشغيل خط (161) لحل أزمة الكهرباء في قطاع غزة.

 

وأوضح السفير العمادي من مقرّ إقامته في الدوحة، أنَّ الفريق الفني المقرر وصوله لغزة بعد عيد الفطر مباشرة، سيجري مناقشات مع الأطراف المعنية لبحث آليات تشغيل خط الكهرباء من قبل الجانب الإسرائيلي.

وكان العمادي أكَّد خلال مؤتمر صحفي عقده بغزة منتصف شهر أيار الجاري أنَّ دولة قطر مستمرة في جهودها لحل مشكلة الكهرباء المتفاقمة في قطاع غزة، سعيًا منها في التخفيف من الأزمات الإنسانية التي يعيشها سكان القطاع.

وأشار إلى أنَّ دولة قطر وضمن خطتها لتحسين وتطوير إمدادات قطاع غزة بالكهرباء، خصَّصت جزءًا لدعم خط (161) لتزويد غزة بالكهرباء، ضمن منحة سمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني للشعب الفلسطيني بقيمة (480) مليون دولار أمريكي.

وأكَّد أيضًا على أنَّ دولة قطر ستواصل تزويد محطة الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة بالوقود اللازم لتشغيلها حتى نهاية العام الجاري.