النجاح - ذكرت مصادر إعلامية أن اللواء عباس كامل رئيس جهاز المخابرات المصرية دعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية لزيارة القاهرة يوم غدٍ الأحد لإجراء مباحثات حول مسيرات العودة المقررة انطلاقها عشية ذكرى النكبة الفلسطينية السبعين بالتزامن مع نقل السفارة الامريكية من تل ابيب للقدس المحتلة.

ونقلت وكالة "قدس برس" اللندنية عن مصادر في حماس، أن هنية تلقى دعوة رسمية من اللواء كامل لزيارة القاهرة لعدة ساعات، وإجراء مباحثات ثنائية حول "مسيرات العودة" المقرّر انطلاقها عشية ذكرى النكبة الفلسطينية، بالتزامن مع افتتاح السفارة الأمريكية في القدس المحتلة.

وأضاف المصدر "هناك قلق إسرائيلي وإقليمي ودولي من مسيرات العودة، والتداعيات التي يمكن أن تنشأ عنها، ما استدعى طلب واشنطن وتل أبيب تدخّل مصر لدى حركة حماس لوقف الفعاليات، أو ضمان عدم اقتحام المسيرات للحدود الفلسطينية باتجاه المستوطنات الواقعة في غلاف قطاع غزة".

يشار إلى أن الهيئة الوطنية العليا لـ "مسيرات العودة الكبرى" أعلنت عن جدول الفعاليات المقرّر ليوم الرابع عشر من أيار/ مايو الجاري، داعية جماهير الشعب الفلسطيني في جميع أماكن تواجده للمشاركة الفاعلة بها.

وجددت الهيئة خلال مؤتمر صحفي بغزة اليوم السبت، تأكيدها أن مسيرات العودة شعبية جماهيرية ذات طابع سلمي، داعية المجتمع الدولي إلى الإصغاء لمطالب الشعب الفلسطيني؛ المتمثلة بالتمسك بحق العودة ووقف نقل السفارة الأمريكية للقدس، ورفع الحصار عن قطاع غزة ورفض ما يسمى بـ "صفقة القرن".

وانطلقت فعاليات مسيرة العودة الكبرى في 30 آذار/ مارس الماضي، واستشهد خلالها 48 فلسطينيا وأصيب 9520 آخرين بجراح مختلفة، وفق إحصائيات وزارة الصحة الفلسطينية.