النجاح - فتحت زوارق الإحتلال نيران أسلحتها الرشاشة تجاه مراكب الصيادين في عرض البحر شمال قطاع غزة، وتحديدًا قبالة سواحل السودانية.

وأشار مراسلنا إلى أن الصيادين في محافظة الوسطى أفادوا أيضًا أنهم تعرضوا لإطلاق نار من قبل زوارق الإحتلال، وأجبرتهم على التراجع تجاه الشاطيء.

وأوضح أنه حتى اللحظة لم يبلغ عن اصابات أو أضرار، سوى أن قوات الإحتلال طاردت المراكب باتجاه الشواطيء.

ونوه إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أفرجت في وقت سابق من مساء اليوم الأحد، عن صيادين اثنين اعتقلتهما بحرية الاحتلال أثناء ممارستهم مهنة الصيد في عرض بحر شمال قطاع غزة.

وباتت عملية استهداف الصيادين من قبل قوات الاحتلال في عرض البحر أمرًا يوميًا يُضاف إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال بحق قطاع غزة، منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال في 26 آب/ أغسطس 2014، برعاية مصرية.

وتنص اتفاقية أوسلو الموقعة بين منظمة التحرير الفلسطينية وحكومة الإحتلال الإسرائيلية في 13 أيلول /سبتمبر 1993 على أن يسمح للصيادين الإبحار مسافة 20 ميلا بحريا على طول شواطئ قطاع غزة إلا أن سلطات الاحتلال تسمح للصيادين فقط بالإبحار مسافة 6 أميال بحرية مع المضايفات المستمرة منذ فرض الحصار المشدد على القطاع منتصف عام 2006.